• ×

07:32 مساءً , الخميس 29 محرم 1439 / 19 أكتوبر 2017

◄ ملكة تكفل الله بحفظها.
كنت ملكة متوجة من قبل الذي شرفني، فجعلني أسمو بما وهب لي من جمال أخاذ وبيان لا ند له. فإن تكلمت سحرت السامعين، وإن بينت أسرت اﻷلباب بحديثي، حسدني على ما حباني الله به كل من راني وسمع بي. كنت سيدة المواقف بلا منازع. أفتخر بي كل من صاحبني، وسعد بي كل من ائتمر بأمري. تسابق الكل في خطب ودي لكي أكون ملهمتهم في الملمات والخطوب، سمع بي القريب والبعيد، برعت في مختلف الفنون، ولمثلي كانت تعقد المجالس التي لا تمل، استخدمني كل من أراد حاجة لدى السلاطين. يكفيني شرفاً أن الله جل في علاه اصطفاني من بين كل أترابي فوهبني لسيد الخلق فأصبحت ملكة تكفل الله بحفظها الى أن تقام الساعة.
■ فهل عرفتم من أنا ؟
● مكة المكرمة.
 0  0  2103
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )