• ×

04:58 صباحًا , الخميس 29 محرم 1439 / 19 أكتوبر 2017

◄ قصة : قم قبحكَ الله.
يُروى أنَّ رجلاً من أهل الكوفة ذهب إلى معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه يريد أن يحظى بمكانة عند معاوية فقال الرجل : اصطنعني يا أمير المؤمنين فقد قصدتُك من (أجبن) الناس و (أبخلهم) و (ألكنهم).
فقال معاوية : من الذي تعنيه ؟
فقال الرجل : (علي بن أبي طالب).
فقال معاوية : (كذبتَ يا فاجر) أمَّا (الجُبن) فلم يكن قطُّ فيه، وأمَّا (البُخل) فلو كان له بيتان بيت من تِبْر وبيت من تِبْن لأنفق تِبْرَه قبل تِبْنِه وأمَّا (اللَّكن) فما رأيتُ أحداً بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن من (علي) إذا خَطَبَ (قُمْ قَبَّحَكَ الله).

■ التعليق :
رضي الله عن علي بن أبي طالب ورضي الله عن معاوية بن أبي سفيان ولعن الله من لعنهم أو سبَّهم.
 0  0  1339
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )