• ×

06:50 مساءً , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ التقوى أصل السلامة : فوائد من ذهب.
يقول الإمام أبي الفرج بن الجوزي (رحمه الله) في كتابه صيد الخاطر : اعلم أن الزمان لا يثبت على حال كما قال عز وجل : (وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ) (آل عمران : ١٤٠) فتارة غنى, وتارة فقر, وتارة عز, وتارة ذل, وتارة فرح وتارة حزن.
فالسعيد من لازم أصلاً واحداً على كل حال, وهو تقوى الله تبارك وتعالى؛ فإنه إن استغنى زانته, وإن افتقر فتحت له أبواب الصبر, وإن عُوفي تمت النعمة عليه, وإن ابتلى حملته, ولا يضره إن نزل به الزمان, أو صعد أو أعراه أو أشبعه أو أجاعه؛ لأن جميع تلك الأشياء تزول وتتغير, والتقوى أصل السلامة, وهي حارس لا ينام يأخذ باليد عند العثرة ويواقف على الحدود، ومن لازم التقوى في كل حال فإنك لا ترى في الضيق إلا السعة, وفي المرض إلا العافية.
 0  0  1629
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )