د. أحمد محمد أبو عوض. عدد المشاهدات : 5875 تاريخ النشر : 1430/09/25 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 687

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

الدار الآخرة : تمني المصاب الموت.
إن الكارثة أن يموت الإنسان فجأة، فلو حصلت مشاكل وابتلاءات للعبد فقد نهي أن يدعو على نفسه بالموت، ولكن يدعو بما قال النبي صلى الله عليه وسلم. حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا يتمنين أحدكم الموت من ضر أصابه فإن كان لا بد فاعلا فليقل اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي ــ صحيح البخاري.
من أحدث المقالات المضافة في القسم (عدد المشاهدات).