قصيدة : نحن الأباطرة الشداد لدى الوغى

إبراهيم علي سراج الدين
1429/11/01 (06:01 صباحاً)
3132 مشاهدة
إبراهيم علي سراج الدين.

عدد المشاركات : «58».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قصيدة : نحن الأباطرة الشداد لدى الوغى.
■ مكتبة منهل الثقافة التربوية // قسم : الثقافة الشعرية // قائمة : القصائد الثقافية // قصيدة : نحن الأباطرة الشداد لدى الوغى // الشاعر التربوي : إبراهيم علي سراج الدين.
قال الغبي مهدداً متوعدا=أرض الجزيرة بالقنابل مُرعدا
في ساعة يبكي الصّبيّ مخافةً=ألاّ يُشرف بالشهادة والفِدا
نحن الأباطرة الشداد لدى الوغى=الموت نأمره يسجلُ موعدا
حتى إذا أرضَ الفوارس بطشهم=قبض النفوس مماطلاً مترددا
أنظر إلينا في الشآم بواسلٌ=نسقي المنية بيننا دون العدى
والسؤر نتركه لأوغاد العدى=موتاً ترقرق للنفوس محصدا
من عاش منّا بالعزاء مصبّرٌ=من من مات منّا للزفاف تحـشّدا
نرجو من الموت المحتم جنة=والكلب يخشى أن يُجرد في الردى
لا تفرحنّ بقتلِ أجرد أعزل=بئس المقاتل بالضعيف تأسّدا
يا جرذ لو تبرز إلينا لم تزل=تحت النعال ممرغا ومجردا
قد ألّهوك وربّ جدك لم تزل=أُضحوكة بالقهقهات مُردَدا
أوَ ربهم والعُنْقُ منك عَمرّدٌ=والوجن من فرط التطاول حُرِّدا
حتى طُبعت على الحماقة والغبا=والوجه من فرط الشّتام تبلدا
قد عاب ربّك خلقه لدلالةٍ=أن الإله على الكمال تفردا
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :