اليوم الدراسي الأول : رهبة تلاحق المعلمين أيضاً

د. أحمد محمد أبو عوض.
4247 مشاهدة
اليوم الدراسي الأول : رهبة تلاحق المعلمين أيضاً.
بينما كنت معلماً للغة العربية بمدرسة ابن كثير بأضم - الليث - المملكة العربية السعودية لمدة 11 عاماً، وفي مدارس أخرى لعدة سنوات لنفس المادة خاصة (بنفس منطقة الليث التعليمية 1973 - 1994م حيث أن من صلب فروع مادة اللغة العربية مادة (التعبير والإنشاء) حصة واحدة أسبوعياً (حسب خطة وزارة المعارف - آنذاك - بتوزيع عدد الحصص الأسبوعية لكل مادة) فقد رأيت أن أشحذ همة عقول الطلاب وأن اجعلهم في شوق أكثر من المألوف في عناوين مكررة أو مساعدة الأهل بالبيت أو نسخ مواضيع جاهزة من كتب تجارية مساعدة تباع بالمكتبات التجارية من تجارب معلمين سابقين أو متقاعدين (لم يستطيعوا نسيان أو ترك حبل الارتباط بالتربية والتعليم في بيوتهم - فمنهم من يقوم بفتح مكتبة وقرطاسية أو منهم من يقوم بطبع ملخصات أو حلول والإجابات النموذجية للمادة التي ترك وودع باب مدرسته للأبد ولكنه لم يستطع نسيان ما في تلافيف دماغه عقله لكل حرف بتلك المادة).
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :