• ×

06:52 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

◄ وتسألني : حوار بين عاشق ومعشوقته.
وتسألني كيف تبدو ؟
فقلت لها : ومن أين أبدأ
وماذا أقول !
قالت : شفاهي
قلت : شفاهك سُكْرٌ وسُكَرْ
قالت : وريقي
قلت : كما الشهد [لا] بَلْ وَأزكى وَأشهَى وأنقى وأطهَرْ
قالت : وخدَّيَ
قلت : رياض ورود بساتين أزهُر
قالت : وعَينَيَّ
قلت : وعينيك تسحَر
قالت : ونَحْري
قلت : ونحرك ألف حكاية والف رواية .. أكثر أكثر
قالت : و .. !
قلت : قفي لا تفسر !
قالت : وما بك ؟
قلت : كفى, لساني تعثر
قالت : فماذا ؟
قلت : يقولون عنك نساء من الحَي أنك (إذْ كنت طفله ما أن لمستِ لحاء الخريف سيخضر).
قالت : وماذا ؟
قلت : وقالوا بأنك (ما أن ركضت بأنقاض روض سيزهر).
قالت : وماذا ؟
قلت : وقالوا بأنك (ذرات طلعٍ حين تسيرين بين غصون السفرجل يثمر).
قالت : وماذا ؟
قلت : وقالوا بأنك (إذْ ما إذْ نظرتِ لرحم السماء تذوب السحابات تمطر).
قالت : وماذا ؟
قلت : يقولون أنك (إذ ما ابتسمت لزهرة دوار شمسٍ تدور تدور تدور حتى تدوخَ فـ تسكَرْ).
قالت : وماذا ؟
وعينيها قد ضاعتا حياءً وخدها يحّمَر
دنوتُ إليها وَضعت يديَّ على كتفيها همستُ .. وأكْثَرُ !
 0  0  2153
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )