• ×

04:18 مساءً , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017

◄ قصة : طريقان ؟
عن علقمة بن مرثد قال : انتهى الزهد إلى ثمانية من التابعين، منهم : (مسروق بن الأجدع) فإنّ امرأته قالت : ما كان يوجد إلا وساقاه قد اِنتفختا من طول الصلاة، فلمّا احتضر بكى، فقيل له : ما هذا الجزع ؟
قال : ما لي لا أجزع، وإنما هي ساعة لا أدري أين يسلك بي، بين يديّ طريقان، لا أدري إلى الجنة أم إلى النار.
 0  0  2177
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )