من أحدث المقالات المضافة إلى القسم.

بسم الله الرحمن الرحيم

اسمُ الكاتب : صالح عواض السلمي.
عدد المشاهدات : ﴿5659﴾.
عدد المشـاركات : ﴿3﴾.

لا تغضب : كن حليمًا تكن عظيمًا.
■ صفة من الصفات الحميدة، أوصانا بها الحبيب صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف : عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم: "أوصني"، فردّد، قال: (لا تغضب) رواه البخاري، وهي صفة وجب علينا الاقتداء بها فهي طريق إلى الجنة، ألا وهي الحلم.
الحلم صفه حميدة، وفضيلة من فضائل الأخلاق، وقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث الشريفة في فضل الحلم، (فعن عائشةَ رضيَ اللَّه عنها قالت: سَمِعتُ رسولَ اللَّه ﷺ يقول: إِنَّ المُؤْمِنَ لَيُدْركُ بِحُسنِ خُلُقِه درَجةَ الصائمِ القَائمِ رواه أَبُو داود).
وفي تعاملك مع الناس، لا بد وأن تتميـز بالحلم، لأنـك ستتعامـل مع بشر، يصيبون ويخطئون، ومن البديهي أنك ستتعامل مع نفسيات مختلفه، وشخصيات متباينة، ومن المسلم به أنك ستلتقي بأناس يخطئون معك, ويرتبكون بحقك حماقات أو تجاوزات تجاه شخصيتك ! ولكن المهم أن تواجه هؤلاء بابتسامة صادقة, وأعصاب هادئه، ونفسية قويه، وشخصية ثابته, وسترى كيف يتحول أعداءك الألداء إلى أصدقاء حميمين.
اللهم أهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، وأصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلا أنت.