• ×

08:15 صباحًا , الجمعة 28 رمضان 1438 / 23 يونيو 2017

◄ ظاهرة غياب الطلاب قبل (إجازة منتصف الفصل الدراسي ـ الاختبارات).
ظاهرة غياب الطلاب قبل إجازة منتصف الفصل الدراسي وقبيل الإجازات الأخرى والاختبارات من الظواهر الغريبة والعجيبة بل أنها أصبحت ثقافة متأصلة في المجتمع المدرسي وبعض الأسر وأصبحت كأنها حق مكتسب للطلاب.

فهل يدرك طلابنا أثر ذلك على مستوى تحصيلهم الدراسي ؟ وهل يدركون قيمة الوقت المهدر وأنه وقت مستقطع من اليوم الدراسي بكافة برامجه ؟ وكيف يا ترى يتم تعويض ذلك ؟ وعلى حساب من ؟

■ أسئلة محيرة حول مشكلة قائمة ومستمرة تتحمل المدرسة الجزء الأكبر في حلها.

image روابط ذات صلة :
image الثقافة الطلابية : التقويم التربوي.
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 2  0  4548
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1433-04-25 09:12 مساءً أحمد سعد الغامدي :
    حياك الله يا دكتور عبدالله :
    ـ في البداية أريد أن أصحح الآتي تغيير مسمى الأسابيع الميتة بالأسابيع (الهادئة) كما سمتها الوزارة قبل مدة.
    ـ أريد أن أؤكد حقيقة أن الطلاب لا يدركون خطورة هذه الظاهرة ؛ لأنها غرست في قلوبهم منذ الصغر، فتربوا عليها.
    كلنا شركاء في نشوء هذه الظاهرة (وزارة، إدارة تعليمية، مدرسة، أسرة).
    وأرى أن الأسرة تتحمل العبء الأكبر في استفحال الظاهرة، ثم المدرسة باعتبارها بيئة منفرة لا جاذبة، وبإيعاز من بعض المعلمين تكتمل الحلقة.
    بعض الحلول غير المناسبة التي تنهجها بعض المدارس :
    تقوم بعض المدارس بجعل تلك الأسابيع للاختبارات، وهذا خطأ كبير، لأن الاختبارات مقياس للكم المعرفي، وبه تعرف مستويات الطلاب التحصيلية، وليست عقابًا، فلم نعرف في لائحة السلوك أن (الاختبارات) عقوبة للطلاب. ثم يتباهى بعض المديرين بأن مدرسته استطاعت ضبط الطلاب في هذه الأسابيع.
  • #2
    1433-04-26 10:37 صباحًا د. عبدالله الحارثي :
    شكري وتقديري للزميل أحمد سعد وبالله التوفيق
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:15 صباحًا الجمعة 28 رمضان 1438 / 23 يونيو 2017.