• ×

12:41 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ تغريدات معلم.
■ التغريدات :
• يصفونه بالشمعة تارة ويشبهونه بالنحلة تارة أخرى، وما بين الشمعة والنحلة يقف المعلم في منتصف الطريق إنساناً منهكاً وجد نفسه فجأة وحيداً بين مطرقة التعاميم الجائرة وسندان الوعود الزائفة !
• يبدو أن قضية الفروقات المالية التي يطالب بها آلاف المعلمين منذ سنوات سوف يتم قريباً إدراجها ضمن تلك القائمة الشهيرة التي تضم العنقاء والغول والخل الوفي !
• "على قد لحافك مد رجليك " مثل شعبي بليد أراه يحارب الطموح ويقتل إرادة التغيير الإيجابي ويشجع على الاستسلام والرضوخ لواقع كئيب تحاصره رياح الفشل من كل صوب !
• في غيابه "حاتمي" هكذا يصنفه دفتر الدوام بينما لو بحثت عن عطاءاته وإنجازاته داخل مدرسته فستجد أنه يستحق أن يكون متواجداً ضمن شخصيات كتاب البخلاء وبكل جدارة هو نموذج لفئة عاشقة لذاتها تنتشر في محيطنا التعليمي تريد أن تحصل على كل شيئ دون أن تهب أي شيئ !
• "ولماذا لا يتم تنصيبها في كل فصل؟" سؤال حائر داهمني وأنا أراقب عن قرب انجذاب الطلاب الكبير وإقبالهم الشديد على استخدام السبورة الذكية والتي لا أبالغ إذا قلت أنها أحدثت انقلاباً هائلاً في طرق عرض الدروس لما تحتويه من تشويق وإبداع يفتقده أبناؤنا كثيراً !
• دعونا نحلم بذلك اليوم الذي نرى فيه حقائب أبناءنا الصغار وقد أصابها "الهزال" حتى تصبح كالريشة أو أخف وزناً هو حلم ليس أكثر فما أجمل أن يتحقق !
• يتملكني إيمان راسخ بأن أبناءنا الطلاب يحملون في دواخلهم كنوزاً دفينة من المواهب والإبداعات ستبقى كالبراكين الخامدة لن تثور أبداً وهم يقضون نهارهم داخل أقفاص المدارس المستأجرة !
• سألني : متى ننضم إلى نادي العالم الأول ؟
فأجبته : عندما يصبح عدد مراكز الأبحاث والمكتبات العامة أكبر من عدد مطاعم الدجاج المشوي !
• إبر التخدير .. هي أعظم الصناعات الحديثة التي أصبح يتقنها عالمنا العربي بامتياز بمواصفات عالية وجودة لا تضاهى !
• بإمكان كل إنسان أن يجعل من ساعات يومه لوحة فنية زاهية الألوان إذا ما نجح في حفر قبر داخل صدره ثم كتب عليه بحبر العزم "هنا ترقد الشحناء" !
• الواسطة والمحسوبيات هي بمثابة أورام سرطانية لا زالت تعبث بجسد مجتمعنا وتفتك بأوصاله فما أحوجنا إلى مشرط جراح ماهر يستأصل تلك الأورام من أجل أن تعود إلى جسد مجتمعنا عافيته ونضارته !
 0  0  3889
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )