• ×

05:36 مساءً , الخميس 29 محرم 1439 / 19 أكتوبر 2017

◄ هل زرعت ورداً أم زرعت أشواكاً ؟
قد يرى ـ بعض الناس ـ أن السعادة تكمن في جمع المال والتوسع في شراء الدور والأرض وغير ذلك من متاع الدنيا، ويسعى جاهداً ليجمع ما استطاع إلى ذلك سبيلاً. قد يكسب كل ما يريد ويجمع كل ما يشتهي ولكنه ينسى شيئاً هاماً للغاية وهي محبة الناس.
قد يصبح أغنى أغنياء العالم ولكن أفقر إنسان من صدق المحبة !
قد يرى البعض أنها أمراً هيناً لكنها والله أبداً لا تشترى !
فقد يستطيع المال شراء كل شيء حتى الابتسامة والصداقة إلا أنها تكون صداقة زائفة سرعان ما تزول مع أول محنة يلاقيها هذا المسكين، وقلت أنه مسكين لأنه جمع الدنيا وخسر نفسه.
نعم فهو لا شيء إذا كان رصيده في الحياة بغضه من عباد الله فليس المرء بما جمع ولكن بما ترك من أثر طيب وذكر حسن بعد موته وبعده عن ظلم الناس وبخس حقوقهم والسعي لرسم ابتسامة على وجه محتاج لوجه الله وابتغاء مرضاته فيزرع الله محبته في قلوب عباده.
فهل وجد السعادة من أحب زينة الدنيا ونسى محبة الخالق عز وجل ؟

■ ليتنا نستطيع إعادة أوراقنا قبل أن تطوى صفحة حياتنا ونزرع ابتسامة تنبت ثماراً حلوة المذاق في قلوب عباد الله.
 0  0  1681
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )