• ×

12:07 صباحًا , الخميس 2 رجب 1438 / 30 مارس 2017

◄ بدأت إجازة نهاية العام الدراسي، وبدأت قصور الأفراح تستقبل حفلات الزواج، ونلحظ المبالغة في تكاليف الزواج متناسين توجيهات ديننا الحنيف، يقول الله تعالى : (وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيراً إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً) (الإسراء : 26 ـ 27) .

■ إليكم بعض مظاهر الإسراف :
1 - المبالغة في المهور رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها وسائل الإعلام وخطباء المساجد وبعض الاجتهادات لشيوخ بعض القبائل.
2 - كثرة ما يُطلب من أهل العريس من ذهب وهدايا لأهل العروس، وتأثيث بمواصفات معينة.
3 - جلب مطربة مع فرقتها فيه معصية وتبذير، وكان الأولى الإفادة من هذا المال في شيء يفيد الزوجين.
3 - المبالغة فيما يقدم من طعام ويكون مآله - مع الأسف - حاويات القمامة.

■ وهناك طقوس أخرى تمارسها بعض الأسر وتكلفهم ما لا يطيقون (الغمرة أو ليلة الحنة ـ الشبكة).

 0  0  2979
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:07 صباحًا الخميس 2 رجب 1438 / 30 مارس 2017.