• ×

01:25 صباحًا , السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017

◄ في بعض المواقف اليومية - خاصة أيام الاختبارات - قد يقوم المرشد الطلابي بعمل بسيط ومن متطلبات عمله، ألا وهو استقبال الطلاب عند باب مدخل المدرسة وهم في طريقهم لقاعات الامتحان. هذا الأمر خاصة إذا كان مصحوباً بأبتسامة مشرقة ومصافحة للطلاب بحرارة ودعوات صادقة لهم، أعتقد أن له أثراً ملموساً لدى الطلاب في بعث الاطمئنان والدخول للقاعة الدراسية بنفس منشرحة، وهذا أمر من أيسر الأمور تطبيقاً في الواقع المدرسي.

■ قال لي أحد الطلاب صباح هذا اليوم :
أرجوك يا أستاذ قف هنا كل يوم، حتى نشعر بالاطمئنان ونحن ذاهبون للقاعة. كم نحن مقصرون من طلابنا، والله المستعان.
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 4  0  1967
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-02-21 07:15 صباحًا إدارة منهل الثقافة التربوية :
    الأخ الفاضل الأستاذ / أحمد
    نعم، كم نحن مقصرون !
    جل التقدير لشخصكم الكريم
  • #2
    1432-02-21 12:17 مساءً هدى القاضي :
    موضوع في غاية الأهمية نحتاجه كثيراً عند دخول المواقف الصعبة ..
    شكراً جزيلاً أيها التربوي الرائع ويليت الناس تتعلم من هذه المعلومة فنحن في الجامعة نعاني كثيراً لعدم وجود مرشدات مثلما كان في التعليم العام ..
  • #3
    1432-02-21 09:58 مساءً بدر الصبحي :
    إشارة تربوية جيدة فجزاك الله خيراً
  • #4
    1432-02-22 08:30 صباحًا سعد الغامدي :
    وفقك الله لمثل هذه المقالات الطلابية المفيدة
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:25 صباحًا السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017.