• ×

08:56 صباحًا , الثلاثاء 27 محرم 1439 / 17 أكتوبر 2017

◄ من مدونات الدكتور محمد الدويش : الإتقان والجودة.
النفس البشرية مجبولة على الميل للإتقان في كل شيء، وحين يرى أحداً عيباً في سلعة ما يلفت نظره، وقد يؤثر على قراره في اقتنائها وإن كان العيب محدوداً وأثره على أداء السلعة لا يذكر، أما حين نعود إلى أنفسنا فإن قيمة الإتقان تنخفض كثيراً، فنؤدي أعمالاً مهمة كيفما اتفق، ونمنح مشروعات حيوية وقتاً لا يتلاءم مع أهميتها.

■ ما أجمل أن ننقل معاييرنا التي نقوم بها نتاج غيرنا في إلى أعمالنا ومشروعاتنا فنجتهد أن تكون وفق أعلى ما يمكن من جودة وإحسان؛ فالله قد كتب الإحسان في كل شيء حتى في قتل من يستحق القتل وذبح الحيوان البهيم ومهما بلغنا من الإتقان فسيبقى هناك مستوى أكبر وقدراً أعلى نستطيع أن نصل إليه. وهذا يعودنا إلى أن يكون الإتقان طموحاً ومطلباً، لا أن يكون عائقاً.
 0  0  2222
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )