خالد إبراهيم الراشد. عدد المشاهدات : 2883 تاريخ النشر : 1437/08/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 5

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

تقريظ : الأستاذ وجدي بن حامد بابطين (قائد تربوي).
كان معلماً في مدرسة أبي بكر الصديق الابتدائية.
شاب طموح أبدع في تدريس العلوم على مستوى المملكة العربية السعودية ثم القطر العربي.
تحمل عبء الأعمال الإدارية كوكيل لمدرسة حمزة بن عبدالمطلب.
ترك انطباع طيب في المدارس التي عمل بها.
الآن يعود لمدرسته أبو بكر الصديق كمدير بفكر جديد، بتنظيم جديد، بفنون جديدة اكتسبها من الميدان التربوي.
أخلص في عمله وتفانى في هذا الإخلاص جاعلاً مرضاة الله هي الوسيلة والغاية في هذا الإنجاز، فارتقى إلى أعلى هذا السلم.
طموح لأبعد حد، يطمح للمزيد، لا يستقر به المكان في موقع واحد، يسابق الزمن ليعتلي أعلى القمم.
إنه الأستاذ الشاب وجدي بن حامد بابطين، هنيئاً لمدرسة أبي بكر الصديق بتعيينه مديراً لها، ومبروك.
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :