• ×

09:44 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

◄ هل مهمة وزارة التربية والتعليم لدينا : محو الأمية أم إعداد مخرجات ملائمة لسوق العمل بما يحقق (المواطن الصالح) ؟
هل نقارن مخرجات تعليمنا مع الآخرين ؟ وأي آخرين نقارن نفسنا بهم ؟
من أين تستمد المدارس الأهلية الخاصة عندنا قوتها وسمعتها، من إمكاناتها أم من نوعية الطلاب الملتحقين بها أم من شريحة أولياء أمور هؤلاء الطلاب المهتمة بهم أم من تعدد جهات الرقابة عليهم أم من التمكن من سرعة اتخاذ القرار وتنفيذه لديهم أم من انتقاء معلميهم بقدر أكبر من الحرية في الاختيار أم من كم الدرجات التي يمنحونها للطلاب أم من كل ذلك ؟
وقبل ذلك هل فعلاً مخرجات المدارس الأهلية الخاصة أقوى من مخرجات المدارس الحكومية العامة، وفي أي النواحي هي أقوى ؟
ثم في أي من التعليم الحكومي أو التعليم الأهلي تتحقق العدالة بشكل أفضل (الجهد = الثمن) ؟
■ وأخيراً : مامدى مصداقية العبارة التالية (اِفهم مايقال ولا تركز على الكلمات) ؟

 3  0  2520
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-05-20 12:19 صباحًا أحمد إبراهيم الهزازي :
    أستاذي القدير / خالد عبدالعزيز الفوزان
    إن كنت تعلم فتلك مصيبة وإن كنت لاتعلم فالمصيبة أعظم
    فأنتم أستاذي الكريم أعلم منا في طرح إجابات بريئة جدا لاستفهاماتك الخمس الأول
    أما بالنسبة لعبارة ( اِفهم مايقال .. ولا تركز على الكلمات ) فإنها الوجه الأخر للعبارة الشهيرة ( سدد وبعدين أعترض )
    أما حال التعليم بصفة عامة وبجواب برئ فهو عملية تعليب تطبيل إلا من رحم الله
    أستاذي إن الشق في التعليم لدينا أكبر من الرقعة ( هذا إن وجدت رقعة من الأصل )
    لك خالص الود وللمنهل جزيل الشكر
  • #2
    1431-05-20 06:21 مساءً فيصل الغامدي :
    الأستاذ ـ الفوزان
    دمت بعافية ، ولكن تساؤلاتك تضعف العافية .
    ياأستاذي الكريم : مهمة وزارة التربية والتعليم لدينا ـ بالنسبة لي شخصياً ـ محورية (فهم مايقال .. ولا تركز على الكلمات) .
    ولعلي أورد مثالاً حياً (في هذه الأيام) معظم المعلمين ومديري المدارس ووكلائها والمشرفين التربويين .. في خدمة الوطن في التعداد السكاني وعلى مؤسساتنا التربوية السلام ( اِفهم مايقال .. ولا تركز على الكلمات ) .
  • #3
    1431-05-26 04:08 مساءً محمد علي بن حسن بدوي :
    أخي الأستاذ/ خالد عبدالعزيز الفوزان وفقه الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
    فأثمن لك هذه الصياغة الجيدة للأسئلة (التربوية البريئة)..، والنابعة من فكر بناء..، دالٍ للخير..
    وأجتهد.. فأسطر: أن السؤال الأول (فقط) بحاجة ماسة وعاجلة للبحث..؛ لنتحقق من الأهداف الحقيقية للتربية والتعليم..، وهل توازي تطلع المسؤول الأمين..، وطالب العلم النابه..، لنفخر جميعًا بمخرجات نافعة لإزدهار الوطن والمواطن (المقيم، الزائر..).
    لكن الواقع (المعاش).. لا يدعو للتفاؤل.. (وآمل أن أكون غير مصيب)، فالجميع (تقريبًا، إلا من رحم ربي) ينطبق عليهم جوهر المثل الشعبي (س/ إلى أين أنت ذاهب؟، ج/ إلى المدرسة، س/ من أين راجع؟، ج/ من المدرسة)..؛ وعليه فأعتقد بأن هذا لا يحقق (محو الأمية) المأمول..، ولا يدعم (سوق العمل بالمواطن الصالح) كتطلع منشود..
    وأذكر نفسي بحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم -ما معناه- (لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خِماصًا وتَرُوحُ بِطَانًا)...
    أما التعليم الأهلي: ففي ظني أنه شقيق التعليم الحكومي، لكنه (شقيق غير بارٍ..)، لأن والديه أشبعاه من (غذاء المنافع)..، وتعهده -بعض المسؤولين- لتعزيز هذا النهج (كتغذية راجعة)..؛ ومن الإنصاف أن نترحم على (منسوبيه..، ومخرجاته..).
    وبالنسبة (لتحقق العدالة)..؛ فما أجمل أن نتدبر ما ورد في الآية الكريمة (.. إن خير من استأجرت القويُّ الأمينُ) القصص 26، ونجتهد بتطبيقها ذاتيًا....
    وأخيرًا أدلو بدلوي المتواضع عن (مدى المصداقية)..، معتقدًا أن تدبر (ما بين السطور).. يضيء (للفاهمين فقط) طريق الاستفهام.. وجوهر الكلمات.. لنتجنب (اللكمات).. والله أعلم.
    أخوك/ محمد علي بن حسن بدوي

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:44 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.