• ×

03:20 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

◄ أخترت أحد الشخصيات المكاوية التي نفتخربها والتي تعتبر وبحق رمزاً من رموز مكة المكرمة الحبيبة، إنه المربي الفاضل وأستاذي الغالي فريد بن عمر سَنَّان حفظه الله وأسعده في الدارين آمين.
إنني عندما أتحدث عن أصالة (مكة المكرمة) وقوة الكتلة الاجتماعية فيها، وعبق حاراتها القديمة، وسيكلوجية أهلها، وتعاملهم مع بعضهم البعض ومع الأخرين فعندما تشاهد وللوهلة الأولى الأستاذ فريد سَنَّان فإنك تُبحر بعقلك إلى أصالة الأجيال وشهامتها وجوهر العلاقات الإنسانية والاجتماعية بصلابتها وشفافيتها بشتى جوانبها مع البساطة والتواضع بأخلاق رفيعة المستوى هذا هو أستاذي الحبيب (فريد).
بدأ مربياً للأجيال وكان همه الوحيد رفعة التربية والتعليم في مكة المكرمة يسعى جاهداً بكل طاقاته لنيل الشرف والتقدم في جميع المستويات التربوية والتعليمية، ونظراً لتميزه ولجهوده الرائعة أصبح مشرفاً تربوياً ينقل خبراته في كل مكان يذهب إليه يستفيد ويُفيد، وقد جسد في تعامله مع المعلمين أخلاقيات المشرف التربوي المسلم.
ثم تقاعد عن العمل الوظيفي ـ برغبته ـ فكان جل تفكيره هو تقديم الصروح التربوية التعلمية المتميزة التي تهتم بتربية الأجيال في مكة المكرمة، وبصبره وعزيمته وحبه وإخلاصه لمكة المكرمة وأهلها كان له ما أراد، فصروحه التعليمية تنتشر في كل مكان وبأعلى مستويات الجودة التعليمية حتى أنها أضحت في مقدمة الصروح التعليمية على مستوى العالم العربي، وقد تحصلت على شهادة الأيزو العالمية في الجودة فليس بمستغرب هذه الإنجازات الرائعة من رجل رائع تحمل الأمانة وقدمها بكل اقتدار.

■ فلك مني أستاذي الحبيب قبلة إحترام وتقدير على جبينكم نظير ماقدمتموه وتقدموه لرفعة التربية والتعليم في مكة المكرمة خاصة والمملكة العربية السعودية عامة كما أسأل الله العلي القدير أن يمدكم بعونه وتوفيقه وأن يكتب لكم الأجر لكل ماقدمتم إنه ولي ذلك والقادر عليه.

 5  0  2472
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1430-08-09 06:39 مساءً د. محمد بن احمد المنشي :
    فريد سنان الشخصية..فريد ..المعلم...فريد المشرف التربوي...فريد صاحب الصروح التعليمية..هو وليد اسرة ربته فانتجت شخصية فريدة...هو وليد مجتمع تعلم وتتلمذ علي أيديهم فكان هو ممثلا لما تربي عليه
    حتي استقام عوده مكان قدوة ممثلة لغيره
    وكثير هم / هن في مجتمعنا من هذا الجيل الذي جاء..وعمل..وغادر فهل من هذه الصور تزدان محافلنا التربوية والتعليمية حتي نصل بمرتادي حقولنا التعليمية الي مصاف العقول النتجة باخلاص وتفان..لدينها ثم لمليكها والوطن
    يقول الرسول صلي الله عليه وعلي آله وصحابته الميامين \" لايزال الخير في أمتي حتي تقوم الساعة \" صلوا عليه
    تحية للاستاذ خالد الغامدي الذي اعاد لنا الصورة الجميلة من القيادات التربوية
    ولمنهل الثقافة التربوية عاطر التحية
    محبكم د/ محمد بن احمد المنشي
    استاذ السياسة والتخطيط التربوي - جامعة أم القري
    كبير المدربين المحترفين في التطوير الإداري والتنمية البشرية
    [email protected]
  • #2
    1430-08-09 11:09 مساءً عمر بن علي باسيف :
    أولاً : الشكر كل الشكر لأخي الحبيب أبو راكان . المربي الفاضل الأستاذ : خالد بن صالح الغامدي . على هذا الاختيار الموفق للمربي الفاضل الأستاذ : فريد بن عمر سنان .
    ثانياًً : باقة ود وحب وتقدير أقدمها لأخي وأستاذي المربي الفاضل : أبو عبد العزيز . فبحكم قرب عملي به فقد لمست في شخصيته نظرته التأملية ويقينه التام للغد المشرق لأبناء مكة المكرمة ... كيف .. لا.. وهو الذي سخر كل أمكانته العقلية والتربوية والمالية للرقي بأبناء البلد الطاهر .... كيف .. لا .. وهر الرجل الذي تبنى فكرة وتنفيذ \" الحوار الطلابي بمدارس مكة المكرمة ولخمس سنوات متتالية \" بإشراف من مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني وبرعاية كريمة من مقام أمارة منطقة مكة المكرمة .
    لا أريد الإطالة ولكن كما قال صلى الله عليه وسلم \" من لا يشكر الناس لا يشكر الله \" أو كما قال صلوات ربي وسلامه علية . فالشكر كل الشكر لك يأبا عبد العزيز ولإخوانك الكرام على ما بذلتموه للرقي بأبناء أم القرى فجزأكم الله خيراً ووالديكم . وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى أله وصحبة وسلم .

    محبكم : أبو عبد الله
  • #3
    1430-08-09 11:32 مساءً سراج شرف الحسيني الشريف :
    نعم المربي فريد و نعم القائد ماذكر جزء يسير من شمائل هذا المربي المكاوي الاصيل
    الذي نفتخر به و بي امثاله و اقول له وفقك الله لما يحب و يرضى و ادامك لنا من اجل ان نقتبس من ما عندك من قيم تربويه فاضله و خلق جم .
    ابو شرف
  • #4
    1430-08-11 08:30 مساءً احمد الشوربجي :
    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    أن فريد سنان الأنسان لايختلف كثيرا عن فريد سنان المعلم والموجه التربوي فهما وجهان لعملة واحدة تتعرف اليها بوضوح عندما تحتك بها عن قرب ففريد سنان الانسان هو رجل المواقف والازمات وهو رجل الانسانية والشفقة فهو ذو اليد السخية في الخفاء والقلب الابيض دون المبالغة في القول فهو اب واخ وصديق لكل من حوله فدعونا نقترب منه اكثر لنتعلم من مواقفه وارائه وتجاربه فهو بصدق نعم الاخ والصديق والانسان 0 00000
  • #5
    1430-08-12 02:30 صباحًا سمير بن إبراهيم الهزازي :
    الغالي أبو راكان إختيارك موفق جدا ... فشخصية فريد سنان فعلا من الشخصيات الجديرة بالحديث عنها وإيفائها حقها من التقدير والشكر.. لما قدمته ومازالت تقدمه - وستظل ان شاء الله - للتربية والتعليم وللرياضة في هذه البقعة الطيبة المباركة من بقاع الأرض..
    الحديث عن منجزاته طويل .. ويطول لو أردنا ملامسة جوانب شخصيته الإنسانية منها والعملية.. وما سبق أن ذكره الأخوان والأخوات عنه وعن أعماله ومنجزاته ما هو إلا غيض من فيض .. وحري بنا إلا نفغل الإشارة عن سمة من سماته الرائعة ... هو ذلك القائد الفذ الجرئ المغوار ... الذي لايتواني ولا يتردد في أن يبذل من وقته وجهده وماله في كل ما يعود على طلاب وطالبات منظومته التربوية بالنفع والمؤشرات على ذلك كثيرة منها على سبيل المثال ما ذهب إليه الزميل أبو عبدالله باشارته للدعم اللامحدود في سبيل نشر ثقافة الحوار امتثالا لرؤى وتوجهات أولي الأمر .. ومنها كذلك إصراره الرائع على إيجاد مناهج بديلة تزيد من متانة وقوة تأسيس طلاب المنظومة ( منهج اللغة الإنجليزية بالمدارس ) ... ومنهج مهارات الحياة ..الخ
    خلاصة القول اختيارك أخي أبي راكان رائع وموفق لشخصية تستحق ما اُجمع عليه من ثناء وتقدير .. وننتظر منك اختيار آخر هو موفق ان شاء الله لشخصية أخرى

    تحيااااتي

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:20 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.