• ×

02:52 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ التوبة من حقوق الناس.
■ إذا كانت المظلمة متضمنة لحق آدمي : فإن كان حقا ماليا، أو اعتداء على بدنه :
فيخرج التائب من هذه المظالم إما بأدائها إلى صاحبها، وإما باستحلاله منها بعد إعلامه بها، كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (من كان لأخيه عنده مظلمة من مال أو عرض، فليتحلله اليوم، قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إلا الحسنات والسيئات) (خ (2449)).
وإن كانت المظلمة قولية بغيبة أو قذف في عرضه ونحو ذلك :
فهل يشترط في توبته منها إعلامه بذلك بعينه والتحلل منه ؟
أو لا يشترط تعيينه ؟
أو لاً يشترط لا هذا ولا هذا، بل يكفي في توبته أن يتوب بينه وبين الله تعالى من غير إعلام من قذفه واغتابه ؟ على ثلاثة أقوال.
الذي رجحه ابن القيم، وقال : وهذا اختيار شيخنا أبي العباس ابن تيمية قدس الله روحه : أنه لا يشترط الإعلام بما نال من عرضه وقذفه واغتيابه، بل يكفي توبته بينه وبين الله، وأن يذكر المغتاب والمقذوف في مواضع غيبته وقذفه بضد ما ذكره به من الغيبة، فيبدل غيبته بمدحه والثناء عليه وذكر محاسنه، وقذفه بذكر عفته وإحصانه ويستغفر له بقدر ما اغتابه.
لأن في إعلامه مفسدة محضة لا تتضمن مصلحة، فإنه لا يزيده إلا أذى وحنقا وغما، وقد كان مستريحا قبل سماعه فإذا سمعه ربما لم يصبر على حمله وأورثته ضررا في نفسه أو بدنه كما قال الشاعر :
فإن الذي يؤذيك منه سماعُهُ • • • وإن الذي قالوا وراءك لم يُقَلْ
وما كان هكذا، فإن الشارع لا يبيحه فضلا عن أن يوجبه ويأمر به.
كذلك : ربما كان إعلامه به سببا للعداوة والحرب بينه وبين القائل، فلا يصفو له أبدا، ويورثه علمه به عداوة وبغضاء مولدة لشر أكبر من شر الغيبة والقذف.
هذا ضد مقصود الشارع من تأليف القلوب والتراحم والتعاطف والتحابب.
والفرق بين الحقوق والمظالم القولية من غيبة ونحوها وبين الحقوق المالية وجنايات الأبدان من وجهين :
• أحدهما : أن الحقوق المالية قد ينتفع بها إذا رجعت إليه، فلا يجوز إخفاؤها عنه، فإنه محض حقه، فيجب عليه أداؤه إليه، بخلاف الغيبة والقذف، فإنه ليس هناك شيء ينفعه يؤديه إليه إلا إضراره وتهييجه فقط.
• والثاني : أنه إذا أعلمه بها، لم يؤذه، ولم يُهِجْ منه غضبا ولا عداوة، بل ربما سره ذلك وفرح به، بخلاف إعلامه بما مزق به عرضه طول عمره ليلا ونهارا من أنواع القذف والغيبة والهجو (1) .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) : المدارج (1/ 365- 367) .
للمزيد : عبدالرحمن بن قاسم المهدلي ـ رياض التائبين ـ الطبعة الأولى (الرياض : دار القاسم ـ 1409هـ).

 0  0  1646
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:52 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.