• ×

04:03 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ لكي نصلح التعليم :
سؤال كبير من العيار الثقيل يحتاج إلى وقت لكي نجد الإجابة الشافية العملية ولابد أن تكون أهدافنا كبيرة وطموحنا غير محدود ولابد أن ننظر للمستقبل بأمل.
فالتعلم هو مستقبل الأمة. فأكثر الدول الرائدة في مستويات المعيشة والتقدم الحضاري لا تملك موارد طبيعية.
ونحن في مملكتنا الحبيبة لا نعاني من محدودية الموارد الموجهة للتعليم وتنمية الموارد البشرية فالإنفاق الحكومي على التعليم ولله الحمد من أعلى المعدلات في العالم, وما نعانيه هو ترد الكوادر والمخرجات وضعف فعاليتها في عملية التنمية الشاملة.

■ ولكي نصلح تعليمنا لابد لنا من :
1) أن نغير ما بأنفسنا من مفاهيم سلبية, ونتطلع إلى الأداء التعليمي بمستويات عالية وفاعلة مخلصة متجددة متطورة.
2) تعزيز الانتماء لدى العاملين بالميدان التربوي للرسالة العظيمة.
3) تطبيق مبدأ الثواب والعقاب.
4) الاختيار الجيد للطالب المتقدم للجامعة والذي يرغب في العطاء التربوي والتعليمي بمدارسنا, الطالب الذي يعي أهمية التعليم, والحد من التوسع المبالغ فيه في قبول الطلاب مما اضعف الحافز لتحقيق أداء حقيقي متميز في التعليم العام.
5) العمل على إيجاد حلول جذرية لمشكلات التعليم من مبان مستأجرة وغيرها وعدم اختزال تلك المشكلات في منهج أو أسلوب .. الخ.
6) تقديم الحوافز التشجيعية.
7) خلق الشراكة الحقيقة الفاعلة مع الأسرة والأعلام والمجتمع.
8) تقييم التجارب التطويرية نهاية كل عام دراسي.
9) دعوة الخبراء وأصحاب الفكر والمثقفون من خارج الدائرة التربوية التعليمية في التعليم العام للمشاركة في التخطيط للتعليم.

 0  0  2985
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:03 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.