• ×

02:50 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

◄ لقد بينت الأكتشافات والحفريات التي جرت بالمنطقة العثور على مقبرة فيلة من النوع المنقرض الذي يطلق عليه الفيل الاطلنطي وعاش هذا الحيوان في عصور ما قبل التاريخ مما يدل على وجود حياة في هذه المنطقة منذ الاف السنين ويبقى الاكتشاف الأهم في التاريخ العالمي وكذا الوطني هو العثور على اقدم إنسان في شمال افريقيا وهو رجل ما قبل التاريخ أو رجل الأطلس وقد أعلن عنه في اكتوبر 1952 بعد دراسة الحفريات والأدوات المستعملة في ذاك العصر وذلك بحضور اربعين مختصاً من انحاء العالم والدكتور ليكي مدير متحف نيروبي، مدينة تيرنيفن أو تيغنيف كلمة بربرية تعني البركتين كان يقف عندهما الزوار منذ عهد الرستميين والموحدين ويقدر تاريخها باكثر من 500.000 سنة.
يوجد بتغنيف قرب معسكر موقع للحضارة الأشولية وجد به العديد من العظام الحيوانية والبشرية (3 فكوك سفلية، عظم جداري وبعض الأسنان) نسبة إلى جنس ونوع جديدين من قبل كميل أرامبورغ عام 1954 وهو الأتلانتروب، الفكوك ذات حجم كبير جداً وهو ما يشير إلى وجود بشر ضخام الجثث.
وجد بالموقع أيضاً آثار صناعة حجرية أشولينية تضم العديد من السواطير (بالإنجليزية :Cleaver (tool والفؤوس اليدوية هي بلدة صغيرة تقع ضمن غريس الشرقي كما كان ينعتها المؤرخون أهم اوديتها واد مجارف وواد الحداد الذي يصب بواد مينا، وفي عهد الاحتلال الفرنسي اطلق عليها اسم بالكاو palikao وهي تسمية صينية الأصل لقرية بالصين كان يوجد بها الفرنسيون والإنجليز تحت قيادة الجنرال / كوزان مونتويان ضد جيش مانشو يوم 21 سبتمبر 1860 بعد خلافات صينية مع التحالف البريطاني الفرنسي، وطبيعتها النشيطة والحركية جعلتها مدينة حضارية مؤسسة بمرسوم صادر في 28 جانفي 1870 بمساحة 1253 هكتار لتصبح مدينة إدارية واقتصادية وصناعية وادرجت معها قرية كاشرو التي تسمى سيدي قادة ومن بين منشات تغنيف مايلي : (دار للبلدية جيدة العمران تحت إدارة هنري فونت ـ بلاسيطا أو ساحة للنخيل مع كشك في الوسط ـ كنيسة ـ دار البريد ـ مسبح كبيرو حدائق (لوبين هونورا) ـ مدارس للذكور والاناث ـ ثكنة للدرك ـ محافظة للشرطة ـ دار العدالة ـ سجن مدني ـ دار الفلاحة ـ دار التامينات الاجتماعية ـ دار المعمرين الكولون ـ بلدية مختلطة ـ لاكاف أو مخزن فلاحي ـ مكتب الموثقين للدراسات ـ حديقة بتي لاك للمسبح وسط المدينة ـ صيدليتان وفندق ودار العسكري .. الخ) ولنا أن نتخيل أهمية مدينة تجمع كل هذه الهياكل.
اعلام المنطقة : بعد أقدم رجل وهو إنسان تغنيف عرفت المدينة بروز شخصيات ذاع صيتهم شرقاً وغرباً منهم العلماء والصلحاء والمجاهدون والآدباء والمثقفون والسياسيون فمثلا نجد (سيدي عثمان بوكرارة الذي قيل أنه لم يعقب وضريحه الشهير بالمقبرة القديمة التي تسمى بأسمه وسط المدينة، وسيدي السنوسي صاحب المقبرة الاخرى، وسيدي علي بوشنتوف وكلاهما من ذرية سيدي أحمد بن علي القادم من تاسالة، وسيدي علي بن سعد، وسيدي الصافي، وسيدي عبدالقادر بن يسعد البرادعي الخطاط والنساخ والعلامة الشهير المتوفى عام 1055 للهجرة، وكذا الشيخ عبدالقادر فرحاوي صاحب وامام المسجد العتيق وابنه الفقيه سي محي الدين، وسيدي قدور بلعروسي العبد الرحيمي المتوفى سنة 1957 بالعرايسية، والساسي رئيس الحكومة الاسبق سيد أحمد غزالي، والعميد المتقاعد للشرطة عمي أحمد بوصوف، والفنان البدوي قدور ولد صابر والقائمة طويلة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المراجع :
1- معسكر ومناقب ائمتها عبر العصور ـ الأستاذ أحمد جلالي.
2- معسكر رجال وتاريخ ـ الأستاذ جلول الجيلالي.
3- مجلات تاريخية باللغة الفرنسية.

 0  0  4161
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:50 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.