• ×

01:15 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ الإسلام دين العزة والمجد، دين المحبة والجد، فلا كسل ولا خمول ولا ذلة في الإسلام. ومن هنا فإن ديننا الحنيف يحث على علو الهمة، ورفعة العزيمة وقوة الإرادة، ففي الحديث الصحيح عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم : (إن الله تعالى يحب معالي الأمور وأشرافها ويكره سفسافها) رواه الطبراني في الكبير : 3/131).

● أخي الغالي :
معالي الأمور لا يبلغها إلا أصحاب الهمم العالية والعزائم القوية فالجنة محفوفة بالمكارة, قال ابن القيم رحمه الله : (كمال الإنسان بهمة ترقيَّه, وعلمٍ يبّصره ويهديه, فمراتبِ السعادة والفلاح تتحقق للعبدِ من هاتين الجهتين) وأعلى الناس همة, وأرفعهم قدراً من لذتهم في معرفةِ الله تعالى, ومحبته والشوق إلى لقائه قال تعالى : (قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ) (يونس : ٥٨)، فالهمة العالية خُلقٌ سام, ومسلكٍ رائع, تحبه النفوس, وتهفوا إليه القلوب, وكما أن الطائر يطير بجناحيه, كذلك يطير المرء بهمته فتحلقُ به إلى أعلى الأفاق.
على قدرِ أهلِ العزمِ تأتي العزائم ● ● ● وتأتي على قدرِ الكرامِ المكارمُ
وتكبر في عينِ الصغير صغارُها ● ● ● وتصغرُ في عينِ العظيمِ العظائمُ

● أحبتي :
قيل للإمام أحمد بن حنبل رحمه الله : متى يجدُ العبدُ طعم الراحة ؟
فقال عند أولِ قدمٍ في الجنة.
أحـزانُ قلبي لا تزولْ ● ● ● حتى أُبشرَ بالقبولْ
وأرى كتابي باليمينْ ● ● ● وتُسر عيني بالرسول

● إخواني الكرام :
لقد علَّم الرسول صلى الله عليه وسلم صحابته الكرام علو الهمة في كل شيء حتى في الدعاء, جاء في الحديث يقول رسول الله : صلى الله عليه وسلم : (إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس) رواه البخاري. ويوجه النبي الكريم عليه الصلاة والسلام سؤاله لربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه : (سل يا ربيعة ؟ فلم تكن همة ربيعة لتنصرف إلى سقط الأرض, ومتاع الدنيا الدنيء, بل كانت همته أعلى, ومقاصده أسمى فقال : أسألك مرافقتك في الجنة) رواه مسلم.
وذكر ابن الجوزى رحمه الله في كتابهِ صيدُ الخاطر : (من علامة كمال العقل علو الهمة، والراضي بالدونِ دنيُّ) ومن أجمل ما قيل في فضل الهمة ما جاء في كتابِ الفوائد لابن القيم رحمه الله قال : (النفوس الشريفة لا ترضى من الأشياء إلا بأعلاها، وأفضلها وأحمدها عاقبة، والنفوس الدنيئة تحوم حول الدناءات وتقع عليها كما يقع الذباب على الأقذار؛ فالنفوس العليَّة لا ترضى بالظلم ولا بالفواحش، ولا بالسرقة، ولا بالخيانة؛ لأنها أكبر من ذلك والنفوس الحقيرة بالضد من ذلك)، يقول أيضاً رحمه الله : (الحياة الطيبة إنما تُنالُ بالهمةِ العالية والمحبة الصادقة، والإرادةِ الخالصة، فعلى قَدْرِ ذلك تكونُ سعادةُ المرء).
قال بعض السلف رضوان الله عليهم : قدر الرجل على قدر همته, فمن الناس من همته في الثرى يعني التراب, ومنهم من همته في الثريا يعنى أعالي الأمور.
إذا أظمـــأتك أكــفُ الرجالِ ● ● ● كفتك القناعةُ شبعاً وريَّا
فكن رَجُلاً رِجْـلُه في الثرى ● ● ● وهـامةُ همَّتـِه في الثريَّا

ولذلك كان إبراهيم بن أدهم رحمه الله يردد هذه الأبيات الجميلة ويقول :
إذا ما ماتَ ذو علمٍ وتَقوْى = فقد ُثلمتْ من الإسلامِ ثُلمةْ
وموتُ الحاكم العدلِ الموَّلى = بحكمِ الأرض منقصةٌ ونقمةْ
وموتُ فتىً كثيرُ الجودِ َمحلٌ = فـإن بقاءه خصبٌ ونعمة
وموتُ العابدِ القوَّام ليلاً = ُيناجي ربه في كلِ ظلمة
وموتُ الفارسِ الضَّرغامِ هدمٌ = تشهدُ له بالنصرِ عزمه
فحسبك خمسةٌ يُبكى عليهم = وباقي الناسُ تخفيفٌ ورحمة
وباقي الخلق همـجٌ رُعاعٌ = وفي إيجادهم للهِ حِكمة

● أحبتي : أختم حديثي بذكر بعض الأسباب التي تساعد على كسب علو الهمة نذكر منها :
♦ أولاً : قوةُ الإيمان باللهِ عز وجل, وسلامة العقيدة.
♦ ثانياً : تلاوةُ القرآن الكريم بتدبرٍ وتعقلْ.
♦ ثالثاً : قراءةُ سير الأنبياء عليهم الصلاة والسلام, وأفضل ذلك سيرة الحبيب الكريم صلوات ربي وسلامه عليه.
♦ رابعاً : حضورُ مجالس العلم, وحلقات الذكر.
♦ خامساً : الدعاءُ والتضرع إلى الله بأن يرزقه همةً عالية.
♦ سادساً : البعدُ عن الترف والنعيم الذي ُيلهى المرء عن طاعة ربه عز وجل.
♦ سابعاً : قبولُ النقد البنَّاء, والنصيحةِ الهادفة.
♦ ثامناً : حُسنُ النية, وإخلاصُ العمل لله تعالى.
♦ تاسعاً : البذلُ والسخاءْ.

 1  0  6116
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1433-07-22 09:56 مساءً محمدأحمدإسماعيل الأكوع :
    موضوع رائع من كاتب رائع0 يادكتور. خالد صالح باجحزر

    اللهم كما أبكيتني يوم ولادتي والناس حولي[ يضحكون]
    [أضحكني ] اليوم بنصر أهل الشام
    [أضحكني ] بمصرع عدوك وعدونا بشار وأعوانه

    اللهم يا أرحم الراحمين. يا أرحم الراحمين. يا أرحم الراحمين
    لنا اخوان واخوات في سوريا انت العالم بحالهم
    اللهم إن كانوا جوعا فاطعمهم وإن كانوا عطشا فإسقهم وإن كانوا مرضى فإشفهم وإن كانوا عُراه فأستر عوراتهم وإن كانوا خائفين فأمن خوفهم
    اللهم انصرهم عآجلاً غير اجلا
    اللهم عليك ببشار واعوانه اللهم لاترفع لهم رايه ولاتحقق لهم غايه واجعلهم للعالمين ايه
    اللهم ارنا? فيهم عجائب قدرتك
    اللهم امين
    والحمدلله والصلاة والسلام
    على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:15 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.