• ×

02:46 مساءً , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017

◄ القرار الأخير : خاطرة.
أخيراً قررت أن أتخلص من أحزاني المتدفقة قررت أن أبدل مخاوفي بالأمان أخيراً قررت أن أخرج من وحدتي الدائمة أخيراً قررت أن أعود إلى عالم الواقع عالم الوجود الجميع من حولي يبتسم إلا أنا فلا أزال غارقاً في أحزاني مخاوفي لماذا ؟
لماذا أحكم على نفسي بهذه القسوة ؟ نعم لماذا الانزواء بين جدران حجرتي ؟ لماذا استعيد الذكريات المؤلمة ؟ لا لن أتمادى في هذا الخطأ فالحياة مليئة بالخير بالتفاؤل بالحب والإخلاص فقط احتاج لمن يأخذ بيدي إلى هذا العالم الفسيح إلى بر الأمان.
قلبي واثق بأن هناك على مدار الأفق البعيد من تنتظرني بلهفة واشتياق من تمد لي يدها والتي يفوح منها عطر حبها الصادق النابع من نبضات قلبها الحنون.
أبشري يا أحلام الصبا أبشري يا فتاة المستقبل لبيك وأبشري فخطواتي تسبق دقات قلبي فقط قليل من الانتظار.
 2  0  1460
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-04-14 05:36 مساءً منى الزايدي :
    ******سعيدة بأتخاذك هذا القرار الصائب ،، مقالة فاح عطر الصدق منها ،، رائعة هي الكلمات الصادقة بروعة أريجها****

    ثق أن شمس السعادة سوف تشرق على حياتك بأذن الله ****
  • #2
    1431-04-15 04:01 مساءً samimalki :
    الاخت المصونة الاستاذة منى
    اولا شكرا لمشاركتك في الرد على خاطرتي (القرار الاخير)
    ثانيا اتمنى ان تشرق هذه الشمس بأقصى سرعة لاني احس بانها بطيئة في الشروق
    او انها تتعمد بالا تشرق لاني انتظر إشراقها بفارغ الصبر