الملل والتشاؤم : خاطرة

سامي خليل مالكي
1431/02/15 (06:01 صباحاً)
2350 قراءة
سامي خليل مالكي.

عدد المشاركات : «82».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الملل والتشاؤم : خاطرة.
قالت : وأثار الحزن بادية علي محياها، لقد مللت هذه الحياة، نعم مللت وتعبت من هذه الحياة الرتيبة، لقد اظلمت الدنيا أمام عيناي.
قلت : ولم هذا التشاؤم ؟ وهذه النظرة القاتمة، فالحياة حلوة بسهولتها وصعوبتها والعاقل منا من يكيف نفسه وحياته طبقا لقانون الحياة.
قالت : وهل قانون الحياة يفرض علينا أن نعيش حياة الملل ؟ أيجب أن نرضي بهذا القانون شئنا أم أبينا ؟
قلت : بإمكانك أن تغيري نظرتك إلي الحياة، أنظري إليها بمنظار أخر ربما يكون منظارك مظلماً معتماً !
قالت : وقد بدت إمارات السرور تظهر من جديد علي وجهها أنت متفائل جداً.
قلت : ولم أتشاءم وكل ماهو كائن مقدر ومكتوب منذ الأزل فدعي المقادير تجري في أعنتها فكل ماهو كائن مقدر ومكتوب، فلا خير في يأس أو تشاؤم، ولا حياة إلا بالتفاؤل.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :