• ×

03:28 صباحًا , الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

◄ السؤال : لقد أحسنت الإدارة العامة للتربية والتعليم (بنين) بمنطقة مكة المكرمة صنعاً بإشرافها على المدارس الخيرية، ومن زارها وعرفها عرف مدى أهمية الإشراف عليها، والسؤال الذي يطرح نفسه، هل من آلية لتطوير هذه المدارس من حيث :
أ ـ المباني المدرسية !
ب ـ نوعية المعلمين !
ج ـ إرسال المزيد من المعلمين الوطنيين إلى هذه المدارس، خاصة أنها تحت مظلة التربية والتعليم !

■ د. محمد حسن الشمراني .
نحن فخورون بما وصل إليه مستوى المدارس الخيرية، وأملنا كبير في دعم المجتمع لها للقيام بإنشاء مبان ترقى لأن تكون مدارس يتعلم فيها أبناء المسلمين القرآن والعلوم الإسلامية والعربية والمعارف، وكما تعلم أخي الكريم فإن هذه المدارس تقوم على الدعم الخيري، والإدارة العامة تزودها بالمقررات والأنظمة والتعليمات وبعض المعلمين، وتشرف عليها إشرافاً مباشراً ولصيقاً علاوة على منح منسوبيها فرص الالتحاق ببعض البرامج التدريبية التي تنفذها الإدارة.
 0  0  3012
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )