د. نبيل محمد جلهوم.
عدد المشاركات في منهل : 153

للاطلاع على المزيد عن الكاتب : ﴿هنا﴾.

تاريخ النشر : 1444/02/11 (04:55 مساءً).
عدد القراءات : 1786


الحب المزيف ومصائب اليوم.
بنيَّ، بنيتي... يا كل شاب، يا كل فتاة...
■ بني، بنيتي، كما أغرقوا أنفسهم فيك، وأوهموك بما يسمى بالحب؛ سعيًا نحو مآرب شخصية لهم.
تأكد أنهم سيخرجون من عالمك الآن أو بعد فترة، لمجرد أن تطمئن نفوسهم من أنهم بالفعل قد سرقوك وبلغوا منك مبلغًا.
ثم في غيرك سيغرقون أيضًا تحت ستار وادعاء ليسا جديدين، وإنما نفس سيناريو الاحتيال، أسطورة ما يسمى بالحب لتحقيقهم مآرب أخرى، لم يحققوها مع غيرك، حتى إذا تحققتْ لهم سيهربون، وسيخرجون، ثم في غيرك وغيره سيغرقون، ثم يهربون ويخرجون.

■ بني، بنيتي...
تلك حياة الكثير اليوم من الخائنين والخائنات، أصحاب المهارات الدنيئة والنرجسية المريضة، وتوهان الروح.
ذلك هو طريقهم ومنهج حياتهم وجل اهتمامهم.
وتلك هي قلوبهم لا تملك عفة ولا طهرًا ولا صدقًا.
يتلاعبون بالقلوب ويعزفون على أوتار الجوع إلى العاطفة، وتعويض النقص في الشخصية.
لهذا تجدهم لا يستطيعون أن يعمروا حياتهم طويلًا مع أحد بما يُرضي ربهم، أو يقيمون علاقات حب وصفاء مستمرة دائمة سوية مع من حولهم.

منهم من يخسرون أقرب الناس إليهم بتعاليهم وكبريائهم وغرورهم...
يتلونون ويتلوثون ويرتدون الأقنعة المتعددة هنا وهناك، بتصنعات وصناعات، وشعارات ورايات، وروايات وكلمات، وكتابات وإبهامات وسلوكيات، يحملون بين طياتها كل سبل التحايل والإيهام والتلوث من أجل صيد الفريسة تلو الفريسة؛ ليتحقق لهم مصالح شخصية أو يجلبون لأنفسهم أضواء يسعون إليها، أو شهرة زائفة في دنيا نسَوا أو غفلوا عن أنها أصلًا فانية.

■ فانتبهوا يا جيل اليوم - فتياتٍ وشباب - واحذروا، وإياكم أن تنخدعوا.
حفظكم الله، وملأ قلوبكم بحبه وحب رسوله ومصطفاه.
۞ د. نبيل محمد جلهوم : عضو مكتبة منهل الثقافة التربوية.

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

هو ملك على عرش قلبي ﴿﴿2657﴾﴾.
أمي يا أجمل حكاية ﴿﴿1906﴾﴾.
كلمة قتلت الرجولة ﴿﴿2109﴾﴾.

◂يلتزم منتدى منهل بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر ◂ ﴿هنا﴾.