إدارة الأزمات في الغزوات : غزوة الخندق 13

د. منيف علي المطرفي

1221 قراءة 1431/08/01 (06:01 صباحاً)

د. منيف علي المطرفي.

۞ عدد المشاركات : «26».

إدارة الأزمات في الغزوات (غزوة الخندق ــ 13).
(13) الموقف الثالث عشر : (طول فترة الحصار وإسلام نعيم بن مسعود).
عندما أسلم نعيم بن مسعود من بني غطفان، جاء للرسول صلى الله عليه وسلم أثناء غزوة الأحزاب، وأخبره بإسلامه، فقال له صلى الله عليه وسلم : إنما أنت رجل واحد فخذل عنا ما استطعت، فسعى في إيقاع الفرقة بين الأحزاب.

♦ إدارة الأزمة :
أ) القائد الناجح في أوج الأزمة يتخذ القرارات الصعبة، فهذا رجل من جيش العدو ويأتي معلنا إسلامه وهو فرد واحد، فيأمره الرسول صلى الله عليه وسلم بأن يكون سلاحا فكريا موجها للعدو، وأن يسعى لتفريق كلمتهم وتشتيت أمرهم بالوقيعة بينهم.
ب) خلخلة العدو بصديق الأمس من الأسلحة التي يلجا إليها القادة، فهذا الصديق لا يخالجهم شك في ولائه، فيصدقون قوله ولا يتهمونه، فكان نعيم بن مسعود وهو رجل واحد فرصة اغتنمها الرسول صلى الله وعليه وسلم وحقق بها أهم أهدافه وهو تشتيت الأحزاب وتفريق كلمتهم وفك الحصار.
ج) طول فترة الحصار وشدة البرد فتت في عضد المشركين، والعرب لا يطيقون الصبر طويلا على الحصار والقتال لفترة طويلة، لذا شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تذمر الكفار بلغ السطح لعدم تحقيقهم مطلبهم، فقضى عليهم بنعيم بن مسعود وفكره، ولو كان هذا الأمر أول أيام الحصار، نتوقع أن يواجه نعيم بن مسعود صعوبة في تحقيق ذات النتائج التي توصل إليها آخر أيام الحصار.
image إدارة الأزمات في الغزوات (الخندق أنموذجاً).
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :



تصنيفات المواد المشابهة في مَنهَل الثقافة التربوية :