التعزير : (لغة ــ شرعاً) ــ أصل التعزير

د. أحمد محمد أبو عوض
1442/07/24 (03:50 مساءً)
1528 قراءة
د. أحمد محمد أبو عوض.

عدد المشاركات : «612».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
التعزير : (لغة ــ شرعاً) ــ أصل التعزير.
■ التعزير :
● التعزير لغة : مأخوذ من عزره يعزره تعزيراً، وعزّره: رده.
والعزر والتعزير: ضرب دون الحد لمنع الجاني من المعاودة، وردعه عن المعصية.
والتعزير من ألفاظ الأضداد فهو يأتي بمعنى التوقير والتعظيم، ومنه قوله تعالى: ﴿وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ﴾ وقوله: ﴿وَعَزَّرْتُمُوهُمْ﴾ أي عظمتموهم وقيل: نصرتم

● التعزير في الشرع : هو عقوبة غير مقدرة مشروعة في كل معصية لا حد فيها ولا قصاص ولا كفارة، وإلى هذا التعريف ذهب جمهور الفقهاء [1].
وعرفه الحنفية بأنه: تأديب مشروع دون الحد [2].
ورد على هذا التعريف: بأن التعزير قد يزيد على الحد المقدر وقد ينقص، حسب المصلحة والاجتهاد.
والراجح الأول: لشموله ما دون الحد وما فوقه من التعزيرات.

● أصل التعزير :
الرد والمنع فكأن من نصرته قد رددت عنه أعداءه، ومنعتهم من أذاه، ويأتي أيضاً بمعنى التأديب ولهذا قيل: للتأديب الذي هو دون الحد: تعزيراً لأنه يمنع الجاني أن يعاود الذنب [3].
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] الفقه على المذاهب الأربعة 5/ 397، المغني والشرح الكبير 10/ 347، الأحكام السلطانية لأبي يعلى ص: 279، كشاف القناع 6/ 121، فقه السنة 2/ 497.
[2] حاشية ابن عابدين 3/ 373، وفتح القدير لابن الهمام 4/ 212.
[3] لسان العرب 2/ 764، شرح القاموس 2/ 88، مختار الصحاح: ص 454.
■ الألوكة.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :