تنمية مهارات الاتصال في الحوار : مقدمة

قسم : الثقافة الحوارية
1442/06/05 (06:01 صباحاً)
600 مشاهدة
قسم : الثقافة الحوارية.

عدد المشاركات : «36».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
تنمية مهارات الاتصال في الحوار : مقدمة.
■ يتسم العصر والمجتمع الذي نعيش فيه بأنه عصر ومجتمع المعرفة والثورة العلمية بتطبيقاتها الثقافية والتقنية المختلفة، التي تتطلب من الإنسان ـ الذي يعيش في هذا العصر ـ أن يفكر فيما يقول، وينتقي الكلمات والعبارات والأفكار، وأن يقدمها بصورة مناسبة، ومعقولة. كما يُتطلب منه أن يفكر ويخطط لما سوف يقوله، حتى يتسنى له الاتصال والتواصل مع الآخرين، وذلك باعتبار أن هذا الإنسان كائناً اجتماعياً لا يستطيع العيش بمعزل عن الناس، ولا يستطيع العيش دون حالة الاتصال والتواصل المستمرة من خلال عمليات حوارية مختلفة.
والحوار يُعد من أهم أسس الحياة الاجتماعية وضرورة من ضروراتها، فهو وسيلة الإنسان للتعبير عن حاجاته، ورغباته، وميوله، وأحاسيسه، ومواقفه ومشكلاته وطريقه إلى تصريف كل شؤون حياته، ثم أن الحوار وسيلة الإنسان إلى تنمية أفكاره وتجاربه، وتهيئتها للعطاء والإبداع، والمشاركة في تحقيق حياة متحضرة، إذ من خلاله يتم التواصل مع الآخرين والتفاعل معهم.
والفرد يستطيع أن يتواصل مع من حوله حوارياً مستخدماً فنون اللغة والحوار، سواء كان ذلك بالاستماع أو الحديث أو القراءة والكتابة، أي : أن الفرد يتواصل ويتحاور مع من حوله إما مرسلاً فيتكلم أو يكتب أو مستقبلاً فيسمع أو يقرأ.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :