د. نبيل محمد جلهوم. عدد المشاهدات : 4146 تاريخ النشر : 1433/07/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 153

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

هكذا تتمايل بنا الدنيا ما بين فراغات وانحناءات.
ما بين فراغات السعادة، وانحناءات الحُزن ..
قد تجد من يحزن لحُزنك ويسعد لسَعادتك ..
فيملأ عليك بذلك فراغات السعادة ويساعد ولو بدرجة ما في محو أو تقليل انحناءات الحزن من خريطة حياتك ..
وقد تجد من يسعد لحزنك ويحزن لسعادتك.

فيزيد عليك بذلك انحناءات الحزن ويزيد المسافات بين فراغات السعادة
فتُحرم منها أو تكاد أن تُحرم منها.

وهكذا تتمايل بنا الدنيا ما بين فراغات وانحناءات ..
حتى يقضى الله أمرا كان مفعولا.
فاللهم أبرم لحياتنا أجمعين أمر رشد يملأها سعادة ويُذهب منها كل حزن.
۞ د. نبيل محمد جلهوم : عضو مكتبة منهل الثقافة التربوية.
من أحدث المقالات المضافة في القسم (عدد المشاهدات).