• ×

10:06 صباحًا , الأربعاء 17 رمضان 1440 / 22 مايو 2019



سأظل أنتظر هاهنا.
وحيدا يعتريني السكون
وأنا المتيم بسحر الجفون
هائما
عائما
في بحر الجنون
أراقب العتبات التي تسأل عني
وقد أضناها الانتظار
بعيدا كنت أو قريبا
فأنت يا أنت
نافذة تطل بوجع السنين
قطار يعبر المسافات دون وجع
فلا تتأخري
فيراعي بانتظارك
على مرفأ العبور
لقد سئمت الانتظار
ولغة القادم أفضل
لأنها بكل بساطة
لغة سائقي القطار
وصاحبي القرار
دعيني أصرح لك عما ببالي
وبال القابعين في أنفاسي
بكل الحروف
والرموز والدلالات
أني استجمعت حبي لك
وحولته لسبحة بعدد الأيام
والفصول والسنوات
فلا تبتعدي
ولا تسأليني عن سبب حبي لك
لأني لا أعرف
كما أنك لا تعرفي
سأظل أنتظر هاهنا
وكأن الزمان زماني
سأظل أنتظر بمكاني
رفقة فنجاني الأسود
أشكو له همي
حتى تناديني، ليطمئن بالي
ونقتسم الكرسي
وأعبر لك عن مساحة حبي
فأذوب بين أحضانك
وأهيم في صدر تضاريسك
فلا تتركيني
فليس لدي خيار
بين أن أعيش وحيدا
أو أحترق بالبحث عنك
هل تعلمين
أن أوراق حبي تتساقط
شجرة نسجت بلقاءاتنا
واغتسلت بمياه جفوننا
فأي مسار لا يحلو دونك
فلا تتأخري
فإني لا أطيق وداعا
يا ملهمتي.
image
 0  0  996

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:06 صباحًا الأربعاء 17 رمضان 1440 / 22 مايو 2019.
الروابط السريعة.