• ×

09:05 مساءً , الثلاثاء 24 ربيع الأول 1439 / 12 ديسمبر 2017

◄ في ثقافة اللطائف : اترك باباً.
كان سُهَيل بن عَمْروِ في سفر هو وزوجته, وأثناء الطريق اعترضهم قُطاع الطرق, وأخذوا ما معهم من مال وطعام. وجلس اللصوص يأكلون ما حصلوا عليه, فانتبه سهيل بن عمرو أن قائد اللصوص لا يشاركهم الأكل ! فسأله لم لا تأكل معهم ؟ فرد عليه إني صائم ! فدهش سهيل فقال له : تسرق وتصوم ! قال له : إني أترك بابا بيني وبين الله تعالى لعلي أدخل منه يومًا ما.
وبعدها بعام أو عامين .. رآه سهيل في الحج عند الكعبة, وقد أصبح زاهدًا عابدًا، فنظر إليه وعرفه، فقال له : من ترك بينه وبين الله بابًا, دخل منه يومًا ما.

■ الرسالة :
إياك أن تغلق جميع الأبواب بينك وبين الله عز وجل حتى ولو كنت عاصيًا فلعل بابًا واحدًا فتح لك أبوابًا كثيرة.
 0  0  1080