• ×

07:35 صباحًا , الخميس 26 ربيع الأول 1439 / 14 ديسمبر 2017

◄ مواصفات الاتاحة ونفاذية الوصول للمحتوى الرقمي للمعاقين.
إن مصطلح الإتاحة (Accessibility) هو القدرة على الوصول والنفاذ إلى المعلومات والخدمات عن طريق تقليل الحواجز والمسافات والتكلفة، وكذلك قابلية تلك الأنظمة للاستعمال من قبل الجميع، وفي كثير من البلدان ظهرت مبادرات أدت إلى تطوير معايير وأنظمة تهدف إلى إتاحة الوصول إلى الإنترنت لكل المستخدمين وبدون معوقات وبتكلفة بسيطة (World Wide Web Consortium, 2015)، وانتشر استخدام هذا المصطلح في مجال تقديم الخدمات التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة بهدف الوصول السهل للمعلومات الإلكترونية والرقمية بكافة أشكالها لجميع الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة، ويقصد بها : المواصفات التي يجب أن يراعيها المطورون عند تصميم برنامج أو عرض أو صفحة ويب أو أي شكل من أشكال المصادر الالكترونية لكي تتناسب مع الخصائص الحسية لذوي الاحتياجات الخاصة (المعاق بصرياً والمعاق سمعياً) لكي يتمكنوا من تصفح هذه المصادر والتعلم منها.
كما يطلق (أبو دوش، 2016: 5) هذا المصطلح علي "نفاذية الإنترنت" وهي : توفير إمكانية الوصول المرن والسهل لخدمات الكمبيوتر والإنترنت ومصادرهما وفق احتياجات كل مستخدم ولاسيما ذوو الإعاقة كالمكفوفين وضعاف البصر والصم والمسنين والاشخاص ذوي الإعاقة الجسدية"، كما يضيف "هوفستادر"(Hofstader,2014) بأن الإتاحة هي استطاعة ذوي الاحتياجات الخاصة استخدام شبكة الانترنت، وفهم محتواها والتجول عبر مواقعها المختلفة والتفاعل معها، بل والمساهمة فيها بمدخلاتهم الخاصة، وهناك آخرون ممن يستفيدون من توافر خواص الإتاحة، ومنهم كبار السن الذين تضعف بعض قدراتهم بحكم التقدم في العمر، كما يشير المركز القومي للمواد التعليمية (AEM National Center) إلى أن الإتاحة هي جعل المواد الرقمية التي يمكن استخدامها للتعلم تناسب مجموعة من التغييرات الفردية، بغض النظر عن نوع أو محتوي المواد بحيث يحسن سهولة الاستخدام لجميع الدارسين ويقلل من الوقت والتكلفة، والإتاحة تخص معايير الوصول والمواصفات والمبادئ التوجيهية التي تكون مفيدة للناشرين والمطورين والتربويين وغيرهم ممن يصمموا المحتوى التعليمي الرقمي.

■ وفيما يلي نعرض أهم المواصفات والأسس العالمية في هذا المجال :
1. مواصفات (رابطة الشبكة العالمية W3C) لتصميم برامج الوسائط المتعددة وصفحات الانترنت للمعاقين :
تعتبر من أهم المبادرات الأكثر شهرة حيث وضعتها رابطة الشبكة العالمية (World wide Web Consortium, 2015) فقد وضعت هذه المؤسسة مواصفات إرشادية لإتاحة الوصول إلى محتويات الويب، وهذه المواصفات الإرشادية هي مجموعة أسس لتصميم محتوى الويب تسمى (Web Content Accessibility Guidelines) وهذه الأسس تحدد ماذا يجب فعله عند برمجة صفحات الويب لجعل محتواها متاحاً للجميع بما يشمل الأشخاص المعاقين والمحتوى هو المعلومات الموجودة في صفحة الويب بما فيها النصوص والصور والأشكال والأصوات، وهذه الأسس تنقسم إلى ثلاثة مستويات ويتطلب كل مستوى الالتزام بمجموعة من المواصفات الإرشادية بحيث تتطابق صفحة الويب معها وهذه المواصفات تتكون من (14) مبدأ إرشادي و (65) مؤشر "باور" (Power, 2012).
2. مواصفات تصميم برامج الوسائط المتعددة وصفحات الانترنت للمعاقين التابع للكونجرس الأمريكي (الكود رقم 508) :
في عام 1998 عدل الكونجرس قانون إعادة التأهيل لإتاحة مصادر المعلومات الإلكترونية لكي تكون سهلة الوصول إلى الأفراد المعاقين بسرعة ودقة حيث شُرع الكود رقم (508) لإزالة الحواجز في مصادر المعلومات لعمل فرص جديدة لإتاحتها للأفراد المعاقين، ولتشجيع تطوير التقنيات التي تساعد على تحقيق هذه الأهداف (United States Access Board, 2015).
3. مواصفات تصميم برامج الوسائط المتعددة وصفحات الانترنت للمعاقين لمركز (NCAM) :
إن المركز القومي لإتاحة الوسائط المتعددة (National Center of Accessible Media) التابع للمؤسسة العالمية المعروفة بـ : (WGBH Educational Foundation) في بوسطن وتقدم خدماتها في جميع أنحاء العالم لتصل إلى الأفراد في البيت والعمل وفي الصفوف المدرسية وفي دور السينما، وحيثما يمكن الوصول إلى وسائل الإعلام على شاشات التلفاز والإذاعة والانترنت، وهي رائدة في مجال التعليم ووسائل الإعلام المتعددة والتكنولوجيا المساعدة للأشخاص الذين يعانون من فقدان الرؤية أو السمع، وقد قام هذا المركز بعمل كثير من المشروعات والخدمات والأبحاث حول إتاحة وتطوير المصادر الإلكترونية عبر وسائل الإعلام والانترنت والاستفادة منها في تعلم الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة (National Center for Accessible Media, 2016).

■ إن هذه المواصفات التي أقرتها المؤسسات السابقة تشترك في كثير من النقاط بغرض توحيدها وتنسيقها دولياً، وفيما يلي ملخص لهذه الأسس والمواصفات الإرشادية الفنية :
1. توفير بدائل لتعادل مضمون العناصر السمعية والبصرية في الصفحة مثل إتاحة النصوص بكل الأشكال (نص مكتوب - نص مسموع).
2. إمكانية التحكم بالصوت من حيث (الشدة – السرعة – النوع).
3. تقديم العناصر المرئية (الصور والرسومات) التي توضح النص.
4. كتابة التعليقات النصية مصاحبةً لمقاطع الصوت.
5. استخدام لغة الترميز في برمجة المواقع مثل : (Markup)، (Cascading Style Sheets) لتنظيم الجداول والمعادلات في الصفحات.
6. استخدام اللغة استخدامًا واضحًا وصياغتها بطريقة سليمة.
7. التأكد من أن برامج قراءة الشاشة قادرًة على قراءة الصفحات المعروضة.
8. ضمان تحكم المستخدم في وقت تفاعله مع المحتوى المعروض.
9. تقديم واجهة تفاعل مناسبة للمستخدم ضعيف البصر (تجنب الشاشة الوامضة أو اللامعة - تجنب المحتوى ذو التأثيرات الحركية - تجنب الصفحات ذو التوجه التلقائي أو المتجددة أوتوماتيكياً).
10. استخدام الميزات التي تمكن من تفعيل عناصر الصفحة عن طريق مجموعة متنوعة من وسائل الإدخال التي تناسب المستخدم المعاق (الفأرة - لوحة المفاتيح - الأوامر الصوتية).
11. توفير تعليمات لمساعدة المستخدمين على فهم العناصر المعقدة والربط بين أجزاء الصفحة والتصفح.
12. إتاحة صور عالية الجودة (دقة الألوان ووضوحها).
13. إتاحة الصور والرسومات مع تقديم وصف صوتي (نص مسموع) وإتاحة ملفات الفيديو مع تقديم وصف مرئي (نص مكتوب) أو لغة الإشارة.
14. إمكانية تصغير أو تكبير الصفحة.
15. إتاحة نص أو صوت تنبيه عند فتح نافذة جديدة.
16. توفير آليات واضحة للإبحار في الإنترنت وتوفير أيقونات التنقل والتصفح.
17. تحديد الهدف من كل رابط.
18. تقديم المعلومات الدلالية إلى الصفحات والمواقع (المسئول أو المؤلف - نوع المحتوي).
19. تقديم معلومات عن الشكل العام للموقع مثل : خريطة الموقع أو فهرس المحتويات.
20. تجميع الروابط ذات العلاقة، وتقديم المعلومات المميزة في بداية العناوين والفقرات والقوائم.
 0  0  3791