• ×

02:51 مساءً , الثلاثاء 7 صفر 1440 / 16 أكتوبر 2018



◄ في رياضة الركبي : التعليم بالقدوة العملية.
■ قصة : التعليم بالقدوة العملية.
بعد فوز نيوزلندا على أستراليا ـ قبل أيام ـ في بطولة العالم للركبي اقتحم أحد الأطفال الملعب لالتقاط صورة مع فريقه فتدخل الأمن وأسقطوه أرضاً أمام لاعب نيوزيلاندا المسلم (سوني ويليامز) الذي احتضنه ومنع الحراس من القبض عليه وأخذ معه صوراً تذكارية قبل أن يصطحبه إلى عائلته في المدرج، ثم يفاجىء الجميع بإهداء الميدالية الذهبية للطفل قائلا : إنها على عنقه تبدو أجمل منها على عنقي !
وأضاف : أريد أن يبقى هذا المشهد عالقاً في ذهنه مدى حياته.

يذكر أن (سوني بيل ويليامز) يعد واحداً من أعظم لاعبي رياضة الركبي على مدى تاريخها في العالم، وكان قد فاجأ الجميع بإشهاره إسلامه منذ سنوات، وقال إنه يكتفي بالحد الأدنى من أرباحه المالية، والباقي ينفقه على أعمال الخير وجمعيات اليتامى.
في اليوم التالي تهافت النيوزيلنديون على شراء الكتب الإسلامية التابعة للمركز الذي أنشأه هذا اللاعب لمعرفة شيء واحد، وهو حقيقة الإسلام.

لقد تعلموا من خلال القنوات الإعلامية الممولة من اليهود والكتب المترجمة بأن الإسلام دين القتل والإرهاب دين الكذب والنفاق دين استغلال النساء دين السرقة والنهب وعندما ذهبوا للمصادر الحقيقية تعرفوا على الإسلام من خلال تصرف المسلمين الأخيار أسلم كثير منهم، وما زال الآخرون يتعلمون ليدخلوا في الإسلام.
 0  0  3407
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:51 مساءً الثلاثاء 7 صفر 1440 / 16 أكتوبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.