• ×

04:01 مساءً , الأحد 27 جمادي الثاني 1438 / 26 مارس 2017

◄ لم يأت (الحزن) في القرآن إلا منهيا عنه كما في قوله تعالى : (ولا تهنو ولا تحزنوا). أو منفيا كقوله : (فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون).
وسر ذلك أن "الحزن" لا مصلحة فيه للقلب، وأحب شىء إلى الشيطان أن يحزن العبد المؤمن ليقطعه عن سيره ويوقفه عن سلوكه.
وقد إستعاذ منه النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال : (اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن).

 0  0  635
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:01 مساءً الأحد 27 جمادي الثاني 1438 / 26 مارس 2017.