• ×

05:05 مساءً , الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017

◄ لم يأت (الحزن) في القرآن إلا منهيا عنه كما في قوله تعالى : (ولا تهنو ولا تحزنوا). أو منفيا كقوله : (فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون).
وسر ذلك أن "الحزن" لا مصلحة فيه للقلب، وأحب شىء إلى الشيطان أن يحزن العبد المؤمن ليقطعه عن سيره ويوقفه عن سلوكه.
وقد إستعاذ منه النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال : (اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن).
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 0  0  670
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:05 مساءً الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017.