• ×

02:23 مساءً , الثلاثاء 27 محرم 1439 / 17 أكتوبر 2017

◄ تداعيات القرارات الأخيرة للملك سلمان بن عبدالعزيز.
منذ أن تولى ملكنا المحبوب سدة الحكم وهو يثبت لنا يوماً بعد يوم عمق نظرته ورجاحة رأيه وعقله قي تصريف أمور الدولة. والقرارات الأخيرة المتتالية هي خير مثال على ذلك، كلها تصب في مصلحة الوطن والمواطن.
وقد أحب شعبه فبادلوه الحب. الكل بايعه على السمع والطاعة في المنشط والمكره. لله درك يا سلمان الخير، أتيت فأتى الخير بقدومك، أدخلت الفرحة في كل بيت وفي قلوب شعبك.
قراراتك الحكيمة رحب بها الجميع، ونظرتك الثاقبة للأمور جعلت العالم أجمعه ينظر إلى المملكة العربية السعودية نظرة إعجاب وتقدير واحترام فغدت في مصاف الدول المؤثرة في العالم.
التغييرات التي شملت معظم قطاعات الدولة وأجهزتها هي رسالة واضحة لكل مسؤول بأن الهدف الأساس من وجود هذه القطاعات والأجهزة هو خدمة المواطن أينما كان وتذليل الصعوبات من أجل الارتقاء بالوطن، والحفاظ على وحدة الوطن وأمنه.
ونحن المواطنين يجب علينا أن نحمد الله أن وهب لنا قادة أكفاء يحملون هم الوطن والمواطن وأن نستشعر قيمة هذه النعم. وقد قدم لنا الوطن الكثير، فليتساءل الواحد منا ماذا قدم للوطن، لأننا مهما قدمنا فلن نوفيه حقه.

أسأل الله جل في علاه أن يحفظ لنا قادة هذه البلاد وأن يديم علينا الأمن والأمان وأن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن.
 0  0  1547
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )