۞ جديد المقالات :

معينات على الصبر. قد يبتليك الله في ولدك, في جسدك, في وظيفتك, في قلمك, في...

اختر سجنك أو انطلق حراً. أنت من يختار طريقةً معتقلك .. جعلك الله حراًّ فلا...

المهارة : مفهومها ــ علاقتها بالكفاية ــ أنواعها. يقصد بالمهارة، التمكن من...

مسؤوليات المبتعث السعودي. ■ وفق ضوابط الابتعاث العامة المدونة في الموقع...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

المجلس السعودي للجودة .. مسيرة عطاء. 25 عاماً من العطاءِ للمجلس السعودي للجودة...

كلمات مستخدمة في اللهجة المحلية ليست من اللغة العربية. • باغة : تركية ومعناها...

خوف السابقين. يصف الله ــ سبحانه وتعالى ــ عباده المؤمنين بصفات عظيمة، فمن ذلك...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

لاءات السعادة الزوجية. • لا تجرح زوجك بكلمات أو أفعال فتفقد الحب. • لا تخن...

حين تصير الأوجاع حروفا. وحين تتحول الحروف إلى أوجاع .. حين يحضر الصمت إلى...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

الكفاية : المعارف المفاهيمية والإجرائية. لا يمكن الإحاطة بمدلول الكفاية إلا من...

المسؤولية الفردية في القرآن الكريم. ■ قال الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه...

إنا كل شيء خلقناه بقدر : اﻟﺤﻨﺠﺮﺓ ــ اﻟﺮﺅﻳﺔ ــ اﻟﺴّﻤﻊ ــ اﻟﻠّﻤﺲ. ﻳﻘﻮﻝ اﻷﻃﺒّﺎء :...

الفنان التشكيلي رضوان جوهري : عندما تسمو اللوحة بالإنسان إلى آفاق الحياة...

المبادرة الفردية : نبضات إرشادية على الوسائل التواصلية. تقوم المبادرة الفردية...

شكر وتقدير للمنهل : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة...

مهارات القائد التحويلي. القائد التحويلي يتمتع بقدرة على تحفيز العاملين كي...

ما الفرق بين أنواع الفوز يوم القيامة ؟ ■ أنواع الفوز يوم القيامة كما وردت في...

دراسة مقارنة بين قصيدتين : التجاني يوسف بشير "في محراب النيل" وإدريس جماع "رحلة...

مليكة جفتاني : فنانة تشكيلية استهواها الرسم فخلقت جسرا خاصا بها نحو عالم...

أمي يا أجمل حكاية. ليس شرطا أن يكون كل الأبطال رجال ,, فكم من امرأة كانت بطلا...

قائد المدرسة المتفاني .. ماذا قدمنا له في تعليمنا ؟ ■ قائد المدرسة المتفاني هو...

العلوم التربوية : مفهوم ومستندات الكفاءة. ■ مفهوم الكفاءة : ● هي مفهومُ عامُ...

تكأكأت اللغات بلا نزال : بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ــ قصيدة. ■ مكتبة...

قصة لغة : اللغة العربية. نهضت مبكرة قبل أخواتها، رغم أنها كبراهنّ، لكنها...

قراءة في ديوان "همسات ليل قصير" للشاعرة خديجة بلوش ــ أبجديات حين تولد لذة...

في ثقافة الرسائل : من قلبي لقلوبكم ! حديثُ القُلوبِ هو الحديث الذي لا يمكن أن...

هل يمكن أن نختلف دون أن نؤذي ؟ قد تمر علينا مواقف نختلف فيها مع احدهم فلا نجد...

المملكة العربية السعودية : عقوبة تغيير معالم النقود المتداولة نظاماً أو تشويشها...

الفساد الإداري : عقوبة جرائم سوء الاستعمال الإداري. أوضحت النيابة العامة أن...

نظام حماية الطفل : تنظيم حالات إيذاء وإهمال الأطفال (التعليم نموذجاً)....

عقوبة التزوير في إجابات الاختبارات الدراسية أو بيانات رصد نتائجها. ■ المملكة...

سفر ورحيل

د. خالد محمد الصحفي

1877 مشاهدة

◄ سفر ورحيل.
كلنا في الدنيا مسافرون ولا بد إلى الله راحلون وكل ما يحضر الإنسان من الدنيا من النعم فسيتركها أو تتركه ويُسأل بعد ذلك في يوم معلوم أمام الحي القيوم.
لو تذكَّر الناس هذا الأمر مع أنهم يودِّعون كل يوم أناس إلى مثواهم الأخير ولكن يا خيبة الرجاء يودعون المسافرين إلى الله ويشغلون أنفسهم بأحاديث تباعد بينهم وبين الله بل تُلطخ صحائف سيئاتهم بما تحدثوا به في هذه الجنائز.
كان أصحاب النبي يشيّعون الجنازة فيقال لأحدهم وقد رُؤي صامتاً ذاهلاً : هل تُحدِّث نفسك بشيء ؟ قال : لا أحدِّث نفسي إلا بما يقول وما يقال له عند سؤال الملكين وهذا ما يشغله أثناء تشييع الجنازة.
وعندما رأوا نفراً من المسلمين الجُدد حاضرين لإحدى الجنازات وكانوا على غير سمت أصحاب رسول الله ومشوا يتحدَّثون فقال قائلهم : ما رأيت كاليوم موعظة بليغة وغفلةٌ سريعة فالموت موعظة لكل مُتعظ ولكن هؤلاء كأنهم المعنيون بقول الله (نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ) (الحشر : آية 19).
رأينا حال السابقين وأين هم الآن ؟ لِمَ لا نتعظ ؟ أين الحكام والمحكومين ؟ أين الرؤساء والمرؤوسين ؟ من تسربلوا بالعزّ أين هم الآن ؟ فلماذا نبكى على الدنيا ونتخاصم ونتناحر عليها ونحن كلنا مسافرون إلى الرحمن ؟
الإسلام لا يأمر المسلم بترك الدنيا ولكن يأمره بأن يتلمسها على منهج الله ويأخذها من الطريق الذي أحلَّه الله ولا يستبيح أمراً يخالف دين الله أو شرع الله في سعيه في تحصيل الدنيا حتى في يوم الحساب يوم لقاء الله ويتعرّض للهّم والغّم والنكد والمشاكل في هذه الحياة فإن الله وهو العزيز الحكيم بيَّن للمسلمين المنهاج القويم : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ) (البقرة : آية 172).
تبحث عن طريق حلال تُحصِّل منه الأرزاق وعن مصرف حلال تُنفق فيه هذه الأرزاق لأنك تُسأل عن كل قرشٍ مرتين من أين اكتسبته ؟ وفيم أنفقته ؟ لو عمل المسلمون في زماننا وفى أوقاتنا هذه بهذه الحقيقة هل سيقبلون الرشوة ؟ هل سيعملون البلطجة ؟ هل سيغشون في كيلٍ أو ميزانٍ أو صنفٍ أو غيره ؟ هل يستحلون السرقة والسطو ؟ هل يستغلون الخديعة لعباد الله ؟
كل هذه الأمور هي التي تُسيء إلى مجتمعنا الآن وتُشوِّه صورته أمام الآخرين بينما هم عندما يقرؤون هذا الدين يجدون مجتمع المسلمين يُبنى على الأمانة والصدق والوفاء وحسن العمل وإتقان العمل والحرص على المطعم الحلال والحرص على السبيل الحلال والزهد في الدنيا والمودّة والمحبة والكلمة الطيبة والنظرة الرحيمة الشفيقة وغيرها من أوصاف المؤمنين التي نتحسَّر عليها ونرجو الله أن يُعيدها لنا ليُصلح الله بها أحوالنا أجمعين.

أزرار التواصل الاجتماعي