• ×

04:54 مساءً , الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017

◄ وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون.
■ كان في الأرض أمانان من عذاب الله، رُفع الأول وبقى الثاني !
فأما الأول : فكان رسول الله صل الله عليه وسلم "وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ".
وأما الثاني : فهو "الإستغفار". "وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ" ـ "فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا".
فلا تترك الاستغفار أبداً.

image روابط ذات صلة :
image الثقافة الإسلامية : القرآن الكريم.
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 0  0  1726
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:54 مساءً الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017.