د. سعيّد علي الغامدي. عدد المشاهدات : 5065 تاريخ النشر : 1433/02/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 39

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

التحولات التربوية في عصر المعرفة.
في عالم تتسارع فيه التغيرات الفكرية والتقنية يتأكد على كل أمة غيورة على مكانتها أن تواكب هذه التغييرات بما يتلاءم مع ثوابتها العقدية وخصائصها الاجتماعية، وعليه فإننا نؤمل كتربويين أن يكون التطوير لمنظومتنا التربوية متوافقاً مع هذه الثوابت والخصائص آخذين بأحدث وأرقى أساليب ووسائل التربية. ولعل التحولات التي نأمل أن تحدث التغيير المناسب نحو الأفضل تكون واقعاً ملموساً في ضوء الانتقال من :
1. المحتوى إلى عمليات التعلم, مهارات إنتاجية ومهارات فكرية.
2. منحنى المواد المنفصلة إلى المنحنى التكاملي.
3. التلقين والحفظ إلى البناء والإنتاج.
4. التشابه إلى التنوع.
5. التقويم الخارجي إلى التقويم الذاتي.
6. تلقي الأوامر إلى اتخاذ القرار.
7. الكتاب المدرسي إلى المصادر المتنوعة.
8. إعطاء المعنى إلى تكوين وبناء المعنى.
9. المعلم الملقن إلى المعلم الميسر لبناء المعنى وإنتاج المعرفة.
image مفهوم النظام : (لغة ــ اصطلاحاً).
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :