• ×

06:55 صباحًا , الإثنين 9 ذو الحجة 1439 / 20 أغسطس 2018



◄ تبسمك في وجه أخيك صدقة : (ليمون .. وخل).
يقال بالابتسامة تذلل الصعاب وكذلك قيل : الوجه البشوش شمس ثانية.
نعم، شق طريقك بابتسامتك خير من أن تشقها بسيفك، وجميل جداً أن تبدأ الصداقة بابتسامة وأجمل منها أن تنتهي بابتسامة، فحين تبتسم تستخدم ثلاث عشرة عضلة من عضلات وجهك في حين أنك تستخدم سبعاً وأربعين عضلة إذا عبست.
الابتسامة تذيب الجليد وتنشر الارتياح، تبلسم الجراح أنها مفتاح العلاقات الإنسانية الصافية.
وقيل لولا الابتسامة على ثغر من نحب لما فرحنا بانتصاراتنا الكبيرة، ونصح أحد التجار ابنه قائلاً : إذا لم تستطع الابتسامة فلا تفتح دكاناً.
والابتسامة أقل كلفة من الكهرباء ولكنها أكثر إشراقاً فهي واجب اجتماعي وأخوي وشرعي كيف لا وقول حبيبنا صلى الله عليه وسلم : (تَبَسُّمُكَ فِي وَجْهِ أَخِيكَ صَدَقَةٌ) وقوله : (لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق) وقول الصادق المصدوق عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم : (إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم ولكن يسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق) وقال الإمام علي رضي الله عنه : البشاشة حباله المودة.

بعض الناس كأنهم طوال النهار يشربون ليموناً وخلاً، معبسون مكفهرون مقطبي الحواجب والحياة. أرفقوا على أنفسكم واستمتعوا بدنياكم وبشروا ولا تنفروا وإنما بعثتم مبشرين لا منفرين.
انثر ابتسامتك يميناً وشمالاً على الطريق فإنك قد لا تعود إليه مرة ثانية، ودمتم بود.
 2  0  4836
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:55 صباحًا الإثنين 9 ذو الحجة 1439 / 20 أغسطس 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.