قصيدة : ملوكٌ كالغثاء (مجزوء الرمل)

إبراهيم علي سراج الدين
1429/03/01 (06:01 صباحاً)
6002 مشاهدة
إبراهيم علي سراج الدين.

عدد المشاركات : «57».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قصيدة : ملوكٌ كالغثاء (مجزوء الرمل).
■ مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية // قسم : الثقافة الشعرية // قصيدة : ملوكٌ كالغثاء // الشاعر التربوي : إبراهيم علي سراج الدين.
■ مجزوء الرمل : من المختلف فيه علمياً، ومَردُّ خلافهم يعودُ إلى قلّةِ المكتوبِ عليه، وعدم ذكر الخليل له في عروضه.
ليـس في الأشــباهِ ماءٌ •=• لا ولا فيهم حـياءْ
فشعوبٌ تُســتباحُ •=• وملـوكٌ كالغـثاءْ
وخدور العرض تُسفك •=• ويـسـاق الأبرياء
دمـع ثكلى يستـغيث •=• هل تُرى يُجدي النداء
وعيون الطـفل تُمطر •=• مثـل أمطار السماء
وفتاةُ تسـتـغيث •=• رهن عرضي في المـساء
رأس طفلٍ يتهادى •=• بيـن أقدام البلاء
وبلادٌ كرفات •=• مزقـتـها الأشـقياء
وعدو الدين يمـضي •=• مسـتـلذاً بالنـسـاء
وملوك الدينِ تلهوا •=• بيـن أوكار الثراء
تتعامى للكراسـي •=• تتلاهى بالغـناء
وشعوب الأرض تلعن •=• الملوكَ الأغبياء
ليـس للجبنِ دواء •=• لا ولا فيه رجـاء
فالحياء قد تلاشــى •=• حيـنما مات الإباء
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :