وداعاً أيها المجهول : خاطرة

سامي خليل مالكي
1432/02/15 (06:01 صباحاً)
2639 مشاهدة
سامي خليل مالكي.

عدد المشاركات : «97».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وداعاً أيها المجهول : خاطرة.
وداعاً أيها المجهول .. هيا إلى الرحيل بعيداً عني، دعني وشأني، فها هي حياتي قد عادت لها الطمأنينة بعد خوف، وها هي فتاة أحلامي تنتظرني بلهفة واشتياق، وداعاً أيها المجهول.
وليكن رحيلك بلا عودة، فها هو عمري قد اخضرت جذوره بعد اصفرار وأورقت فروعه بعد جفاف وقريباً سيجمع الزمن بيني وبين حبيبتي برباط مقدس للأبد ذلك الرباط هو رباط الزواج ذلك الرباط سيبقى صلباً أمد الدهر. إحساسي يؤكد لي بأن اجتماعنا سيكون أبدياً لا فراق بعده ومشاعري تؤكد لي بأن حنانها سيكون فياضاً لا حدود له وقلبي واثق بأن عطاءها سيكون بلا حدود.

• وداعاً يا ذلك المجهول الذي ظل فترة يقاسمني سنين حياتي.
• وداعاً يا ذلك المجهول الذي كان في يوم ما يصاحبني كظلي نعم.
• وداعاً يا ذلك المجهول وليكن رحيلك بلا عودة فحبيبتي معي.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :