• ×

04:19 مساءً , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017

◄ إشراقة أمل وغياب حلم.
قد يتعذر علينا معانقة الأمل على أرض الواقع، ولكن عندما نسمع أن هناك نموذجاً قل ما نحسه من حولنا، نموذجاً يعشق الأمل بعشق الإصرار.
وحيدة على شاطئ لا ينتهي طرفاه، يسرقني التفكير من عالمي بعيداً إلى عالم آخر، تشدني أحزاني وأحلامي.
سأبحر عبر الغيم أحمل معي حزني وبين جوانحي تترنح الأحلام، سأبحر على همي في يدي مجداف الدموع، سأسأل عنك الغيوم، سيستنزف سؤالي تلك السحب، ستسقط، ستبكي لأعترف بين رذاذ المطر لأني فقدتك نعم فقدتك وقتل تحت الموج الأمل سأبحر حيث بلاد بعيدة وأظل أبحر.
وهناك ستنفجر حنجرتي بالبكاء لا بل بالسؤال ؟ وأسال عنك نجوم الفضاء لأني فقدتك فأنت في داخلي شيئاً جميلاً كان يضئ لي كل الحياة.
 0  0  4048
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )