• ×

11:10 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ النوم نعمة من الله تعالى, وآية من آياته سبحانه, يقول الله تعالى : (ومن آياته منامكم بالليل والنهار وابتغاؤكم من فضله إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون) (سورة الروم : 23)، وحتى يستفيد المسلم من نومه, ويجعله طاعة لله رب العالمين؛ فهناك عدة آداب ينبغي على المسلم أن يراعيها, وأن يحرص عليها عند نومه وهي :
النوم مبكراً :
فالمسلم ينام مبكراً, ولا يُكثرمن السهر بعد العشاء إلا لضرورة كمذاكرة علم, وذلك ليستيقظ مبكراً ويبدأ يومه نشيطاً, فعن أبي برزة رضي الله عنه : (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكره النوم قبل العشاء والحديث بعدها) أخرجه : البخاري ومسلم.

■ النوم على وضوء :
يقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم : (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة) متفق عليه.

■ غسل الدَّسم ونحوه :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من نام وفي يده غمرٌ ولم يغسله فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه) أخرجه : أبو داود.

■ الوتر لمن خشي فواته :
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : (أوصاني خليلي بثلاث : بصيام ثلاثة أيامٍ من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أرقد) أخرجه : مسلم. وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (الذي لا ينام حتى يُوتر حازم) أخرجه : أحمد.

■ كتابة الوصية :
عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (ما حق امرئ مسلم له شيء يُوصي فيه يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده) أخرجه : البخاري ومسلم.

■ إطفاء النار وتخمير الإناء وإغلاق الأبواب :
عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (أطفئوا المصابيح إذا رقدتم وغلقوا الأبواب وأوكوا الأسقية وخمّروا الطعام والشراب - وأحسبه قال - ولو بعودٍ تعرضه عليه) أخرجه : البخاري ومسلم. وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (لا تتركوا النار في بيوتكم حين تنامون) أخرجه : البخاري ومسلم. وعن أبي موسى رضي الله عنه قال : احترق بيتٌ بالمدينة على أهله من الليل فحدّث بشأنهم النبي صلى الله عليه وسلم قال : (إن هذه النار إنما هي عدوٌّ لكم فإذا نمتم فأطفئوها عنكم) أخرجه : البخاري ومسلم.

■ تحجير المكان, والنوم في مكان آمن :
المسلم يحرص على أن ينام في مكان آمن, حتى لا يتعرض فيه لأية أخطار, فلا ينام - مثلاً - على سطح ليس له سور قال صلى الله عليه وسلم : (من نام على سطح بيت ليس له حِجار "سور" فقد برئت منه الذمة (أي لا ذنب لأحد فيما يحدث له) رواه : أبو داود. وعن عليّ بن شيبان رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (من بات على ظهر بيتٍ ليس له حِجار فقد برئت منه الذمة) أخرجه : أبو داود, وله عدة شواهد.

■ النوم في مكان نظيف :
فالمسلم يحرص على نظافة المكان الذي ينام فيه, فلا يأكل ولا يشرب في مكان نومه.

■ نفض الفراش والتسمية :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : (إذا أوى أحدكم إلى فراشه فليأخذ داخله إزاره فلينفض بها فراشه وليسم الله, فإنه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه) أخرجه : البخاري ومسلم.

■ التَّستر :
عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (لا يستلقين أحدكم ثم يضع إحدى رجليه على الأخرى) أخرجه : مسلم.

■ تباعد النائمين :
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع) أخرجه : أحمد وأبوداود.

■ الدعاء عند النوم :
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : (من اضطجع مضجعاً لا يذكر الله فيه كانت عليه من الله وترةٌ) أخرجه : أبو داود. فهناك أدعية وأذكار مأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم وعلى المسلم أن يحافظ عليها عند نومه.

■ النوم على الجنب الأيمن :
فالمسلم يبدأ بالنوم على شقه الأيمن, ولا بأس من التحول إلى الشق الأيسر فيما بعد ذلك.

■ وضع اليد تحت الخدَّ :
عن حذيفة رضي الله عنه قال : (كان صلى الله عليه وسلم إذا أخذ مضجعه من الليل وضع يده تحت خدّه) أخرجه : البخاري.

■ محاسبة النفس :
فالمسلم يعلم أن النوم موته صغرى قد لا يقوم منها, لذا فهو يحاسب نفسه على ما فعل في موته, فإن كان خيراً حمد الله, وعزم على المزيد, وإن كان شراً طلب من الله المغفرة والتوبة. قال عمربن الخطاب رضي الله عنه : حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزنوا.

■ الالتزام بآداب الرؤيا :
فإن كانت الرؤيا خيراً فليستبشر بها ولا يذكرها لإخوانه وان كانت الرؤيا محزنة فلا يذكرها لأحد وليستعذ بالله من شرها. عن أبي قتادة رضي الله عنه قال : سمعتُ رسول الله صلى الله عنه يقول : (الرؤيا من الله والحلم من الشيطان فإذا رأى أحدكم شيئاً يكرهه فلينفث عن يساره ثلاث مرات ثم ليتعوذ من شرها فإنها لا تضرُّه) أخرجه : البخاري ومسلم. وعن جابر رضي الله عنه عن رسول الله أنه قال : (إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثاً وليستعد بالله من الشيطان ثلاثاً, وليتحول عن جنبه الذي كان عليه) أخرجه : مسلم.

■ عند الفزع من النوم :
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : (قال إذا فزع أحدكم في النوم فليقل : أعوذ بكلمات الله التامّات من غضبه وعقابه وشرِّ عباده, ومن همزات الشياطين وأن يحضرون فإنها لن تضره) أخرجه : أبو داود, وحسنه الترمذي وابن حجر.

■ الذكر والدعاء والوضوء إذا انتبه من الليل :
عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من تعارَّ من الليل فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير الحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله, ثم قال : اللهم اغفر لي أو دعا استجيب له فإن توضأ وصلى قُبلت صلاته) أخرجه : البخاري. وعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا استيقظ من الليل قال : (لا إله إلا أنت سبحانك اللهم أستغفرك لذنبي وأسألك رحمتك اللهم زدني علماً ولا تزغ قلبي بعد إذ هديتني وهب لي من لدنك رحمة ً إنك أنت الوهاب) أخرجه : أبو داود وصححه ابن حبان والحاكم. وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (ما من مسلمٍ يبيتُ على ذكرٍ طاهراً فيتعار من الليل فيسأل الله خيراً من الدنيا والآخرة إلا أعطاهُ إياه) أخرجه : أحمد وأبو داود وبن ماجه.

■ قيام الليل :
المسلم يحرص على صلاة القيام والتهجد في الليل قال صلى الله عليه وسلم : (أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل) رواه : مسلم.

■ الحرص على صلاة الفجر :
فيجب على المسلم أن يستيقظ مبكراً ويصلى الفجر ولا يظل نائماً حتى شروق الشمس.

■ السِّواك عند الاستيقاظ من النوم :
عن حذيفة رضي الله عنه قال : (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يشوص فاه بالسلوك) أخرجه : البخاري ومسلم. وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يُوضع له وضوءه وسواكه فإذا قام من الليل تخلى ثم استاك) أخرجه : أبو داود. وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا ينام إلا والسواك عنده فإذا استيقظ بدأ بالسواك) أخرجه : أحمد.

■ الدعاء عند الاستيقاظ من النوم :
إذا استيقظ المسلم من نومه فإنه يقول : الحمد لله الذي أحيانا بعدما أن أماتنا وإليه النشور, ثم يغسل يديه ويتوضأ.

■ تقليل ساعات النوم :
الاعتدال في كل شيء هو سمة من سمات المسلم, فهو لا يسرف في النوم؛ لأن كثرة النوم تُؤدي إلى الكسل والخمول.

■ ذكر الله تعالى والوضوء والصلاة عند الاستيقاظ من النوم :
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (يعقد الشيطان على قافيةِ رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عُقد يضرب مكان كل عقدة "عليك ليل طويل فارقد" :
أ) فإن استيقظ فذكر الله انحلتْ عُقدة.
ب) فإن توضأ انحلتْ عُقدة.
ج) فإن صلَّى انحلتْ عُقده, فأصبح نشيطاً طيب النفسِ, وإلا أصبح خبيث النفسِ كسلان) أخرجه : البخاري ومسلم.

 0  0  8163
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:10 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.