• ×

08:43 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ وحيث أن (منهل الثقافة التربوية العظيم) يشجع كافة المشاركات وأرى أن نقل الخبرات أسلوب فعال في تنمية المهارات المهنية للمعلمين، ولكنني كم عانيت وزملائي المعلمين الآخرين (41 معلماً وإدارياً مع 800 طالب) طيلة أيام الدراسة كاملة من معاناة بمعاملة جيل مراهق مندفع تسربت وتشربت به معالم وآثار التكنولوجيا والحضارة الغربية الحديثة بكافة وسائلها السمعية والبصرية والصحفية .. الخ.
إلا أنني وجدت أن طلاباً كنت ببعض المواقف معهم كأنهم يعتبروني العدو الأول من طلبي لهم بالاهتمام بالواجبات وكتابة السبورة كاملة كل حصة باللغة العربية (وحسب نصاب جدول الحصص تكون هناك حصتان لنفس الفصل باليوم الواحد) واستهلاك أكثر من ثلاثة اصابع طباشير أبيض وملون، فمنهم من يقول لقد كلت يدي عن الكتابة وبعضهم يقول لقد ملأت 3 كراسات كتابة واجبات بالفصل الثاني فقط .. الخ، إلا أنني اعرف بأن كل جهد وحبة عرق تنزل من جبيني أو جباههم في طلب العلم وتعليم العلم هي من الطرق والسبل الحلال التي يحبها الله تعالى، وتكون لنا جميعاً إن شاء الله من الاشياء المقربة إلى مرضاته سبحانه وتعالى وان تعب الجسم عبارة عن وسخ أو غبار سيزول بعد الاستحمام الأول عند العودة من المدرسة لكل من المعلم أو الطالب، لكن يبقى العلم الراسخ اقوى من الجبال الراسخة وهو رأس المال الذي لا يفنى ولا يذوب مع زوال الأيام والليالي، في عمق العقل والنفس والقلب الذي لا تزحزحزه الرياح العاتية من شوارع الاحياء والحارات بهذه المدينة أو تلك وكذلك صحبة الاصدقاء والشلة في المجتمع، وسيتذكر هذا الطالب (الشقي بحركاته السريعة وفتوته الحالية) بأن هذا التعب والجهد هو الباب أو النافذة الذي أو التي فتح أو فتحت له ابواب المستقبل السعيد المشرعة وقد اصبح نفسه بذاته شخصياً هو الإنسان المناسب في المكان المناسب في أي موقع تربع فيه على كرسي المسؤولية والامانة العامة وفي اية دولة كانت لأنه الكفؤ ولا يخاف من يعانده نعم، لقد كان يوم امس يوم الوداع الحار، فلا أنسى قبلات هؤلاء الاشقياء وهم يصفعونني بها على خدي الايمن والايسر بالقوة ورغما عني دون بقية المعلمين كافة بالمدرسة (فكانت هذه القبلات هي المنافذ الصادقة التي اخرجت دموع المحبة والوفاء من صميم قلبي لهؤلاء الابناء الاحباب على مآقي عيوني علانية، فمنهم من كان يودعني متسائلا ومتفائلا عن نتيجة امتحان اللغة العربية النهائي، ومنهم من كان يرغب التوصية الخاصة بنتيجة الامتحان وهم يعلمون جميعا انني لا اتساهل باكثر من نصف درجة على امتحان الورق خاصة بمادة النحو والصرف باية مرحلة كانت لكنه على كل حال كان يوم وداع حار حمدت الله على محبته تعالى لي مما جعل من كنت اغضب عليهم باقسى انواع الغضب لعدم تعطيل الحصة الدراسية او بعض اللهو البرئ يحبونني واعتز بمحبتهم ابد الدهر.
وأنت زميلي (وأخي وأختي وزميلتي المعلم والمعلمة) هل تعرف محبة طلابك لك ؟ وعليك أن تسأل نفسك الأسئلة التالية ثم تفكر في اهميتها وتحاول تطبيقها وستجد النتائج إن شاء الله.
هل تحب مهنتك ؟
هل انت حريص على مصلحة طلابك ؟
هل اشعرتهم بذلك ؟ (إذا احببت احد فأخبره).
كيف ؟
هل تسألهم عن ادائهم في امتحان الذي قدموه اليوم ؟ (المادة التي لا تدرسها لهم).
هل تسأل الطالب الذي غاب بالأمس عن سبب غيابه ؟ (لتشعره بأهميته في الصف وانك شعرت بغيابه فهو مهم عندك ولتقول له - الحمد لله على السلامة-).
هل تحدث طلابك عن تجارب مررت بها عندما كنت طالباً في المدرسة أو في الجامعة ؟ (تجربة تفيد الطلبة).
هل تحدث طلابك عن بعض الأمور التي تحدث معك احياناً في حياتك اليومية لتشعرهم بانهم اصدقائك الذين تخبرهم بعض امورك الخاصة ؟
هل تحاول ان تطلب من الطلبة بين الحين والاخر أن يتحدثون عن انفسم وتستمع لهم وتناقشهم ؟ (قد تثير الطلبة احياناً ليتحدثوا).
هل تحاول الحديث مع الطلبة الذين لديهم مشاكل مع الادارة أو أي زميل اخر لتشعره بتفهمك وحرصك على مصلحته وتسدي له بعض النصائح والارشادات.
هل تستجيب لطلبتك احيانا بتأجيل الاختبار القصير الى يوم اخر بسبب ان الغالبية لم يدرسوا بسبب النسيان او للانشغال بمتابعة احدى المباريات المهمة او ..؟
هل تشارك الطلبة اهتماماتهم ؟ كأن تسألهم عن نتيجة مباراة الامس وتتحاور معهم ببعض الاحداث التي حدثت وتعزز الصحيحة وتذم السيئة منها.
هل تحاول التطرق الى بعض المواد الأخرى اذا سنحت الفرصة اثناء درسك كأن تذكرهم باحدى قواعد اللغة العربية او الانجليزية او في الرياضيات او..، (يظهر للطالب تمتعك بثقافة واطلاع).
ماهو الهدف من الواجب ؟
هل تقوم بتصحيح الواجب داخل غرفة الصف احيانا؟ تناقش الطالب مباشرة بأخطائه وتصححها له وتقف على المشاكل التي يعاني منها وتقدم لها حل فوري وسريع.....
هل تقبل من طلابك التأخر في اداء الواجب ؟
هل تصحح التطبيق الذي قدمه الطلاب بالامس وتسلمه لهم في اليوم التالي او اليوم الذي يليه على الاكثر ؟
هل هذا قد يعلم الطالب عدم التاخر في اداء الواجب ؟
هل تذكرهم باهمية العلم للانسان وتضرب لهم امثلة على ذلك ؟
هل تشيد امامهم بالعلم والعلماء ؟
هل تذكر امامهم سيرة بعض العلماء وبعض اخبارهم وانجازاتهم ؟
هل لديك سجلات : المشاركة، الواجبات، الاختبارات مسجل فيها التواريخ للاختبارات وللواجبات وارقام اسئلة الواجبات ورقم صفحة الواجب ؟
هل تقدر العمل الذي يقوم به الطالب في الدرس وتشعره بذلك بان تسجل ذلك في سجلاتك ؟
هل تخبر الطالب بين الحين والاخر عن ادائه في المادة من حيث النشاط والمشاركة والواجبات ؟
هل ابديت ولو لمرة واحدة اعجابك في اي ناحية يتميز فيها الطالب (ليس شرطاً دراسياً ولكن قد يكون بجمال خطه، ترتيب ملفاته، حسن هندامه).
هل اشعرت طالبك انك دقيق الملاحظة وتهتم في كل النواحي الخاصة به ؟ (قد تبارك له بشنطته الجديدة، بثوبه الجديد، ..).
هل حاولت يوما ان تتمعن في التقرير الشهري لطالب وتلاحظ تقصيره في مادة معينة ثم أبديت له النصيحة.
هل إذا حدث ودخلت يوما الصف قبل الطالب وحضر الطالب ان تستقبله بابتسامة وتسلم عليه وتقول له تفضل كيف احوالك كأنه صديقك الذي قابلته بعد غياب يوم كامل.

 0  0  1552
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:43 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.