• ×

09:50 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

◄ دور أقسام تقنيات التعليم في الإعداد التربوي لمعلم التربية الإسلامية في كليات المعلمين ـ دراسة علمية.
■ ملخص الدراسة.
● تهدف الدراسة إلى التعرف على :
♦ دور أقسام تقنيات التعليم في كليات المعلمين نحو تمكين معلمي التربية الإسلامية من إنتاج، واستخدام الوسائل وتقنيات التعليم أثناء دراسة مقررات قسم تقنيات التعليم، وأثناء التطبيق العملي في التربية العملية.
♦ ما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين أراء أعضاء هيئة التدريس بأقسام تقنيات التعليم، وأعضاء هيئة التدريس المشرفين على التربية العملية حول مدى تمكن الطلاب المعلمين من إنتاج واستخدام الوسائل وتقنيات التعليم.

● وحددت مشكلة الدراسة بالسؤال الرئيس التالي :
ما دور أقسام تقنيات التعليم في الإعداد التربوي لمعلم التربية الإسلامية من وجهة نظر أعضاء هيئة تدريس تقنيات التعليم، ومشرفي التربية العملية في كليات المعلمين ؟

● وتفرع عن السؤال الرئيس الأسئلة الفرعية التالية :
س 1 : ما دور أقسام تقنيات التعليم في كليات المعلمين نحو تمكين معلمي التربية الإسلامية من إنتاج، واستخدام الوسائل وتقنيات التعليم، من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس بأقسام تقنيات التعليم ؟
س 2 : ما دور أقسام تقنيات التعليم في كليات المعلمين نحو تمكين معلمي التربية الإسلامية من إنتاج، واستخدام الوسائل وتقنيات التعليم، من وجهة نظر مشرفي التربية العملية ؟
س 3 : هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين آراء أعضاء هيئة التدريس بأقسام تقنيات التعليم، ومشرفي التربية العملية فيما يتعلق بدور أقسام تقنيات التعليم نحو تمكين معلمي التربية الإسلامية من مهارتي إنتاج واستخدام الوسائل وتقنيات التعليم ؟

● طبق المنهج الوصفي في الدراسة، والاستبانة كأداة لجمع البيانات من عينة الدراسة الذي تكونت من (140) فرداً، حيث كان عدد أعضاء أقسام التقنيات (60) عضواً، وعدد المشرفين على التربية العملية من قسم المناهج وطرق التدريس أو الذين استعان بهم القسم من أقسام أخرى (80) عضواً، وكانت نسبة الاستجابة (80%) لأعضاء التقنيات و(74.8%) للمشرفين، ولمعالجة البيانات إحصائياً تم استخدام الأساليب الإحصائية التالية : التكرارات، والنسب المئوية، والمتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية، واختبار (ت) لمعرفة الفروق بين إجابات عينتي الدراسة حول محوري الدراسة.

● وكانت أهم نتائج الدراسة :
♦ حصلت الشفافيات، والصور الفوتوغرافية التعليمية، ولوحة الجيوب، واللوحة الوبرية على أعلى الوسائل وتقنيات التعليم إنتاجاً من قِبَل الطلاب المعلمين أثناء دراستهم لمقررات قسم تقنيات التعليم، بينما كانت البطاقات الومضية الأقل إنتاجاً.
♦ حصل الفانوس السحري، وجهاز عرض الشفافيات، والشفافيات، والسبورة الطباشيرية، والصور الفوتوغرافية على أعلى الوسائل وتقنيات التعليم استخداماً من قِبَل الطلاب المعلمين أثناء دراستهم لمقررات قسم تقنيات التعليم، بينما كانت الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) أقل الوسائل وتقنيات التعليم استخداماً.
♦ حصلت السبورة الطباشيرية، والصحائف الحائطية، والملصقات الحائطية، والصور الفوتوغرافية التعليمية على أعلى الوسائل وتقنيات التعليم إنتاجاً من قِبَل الطلاب المعلمين أثناء التدريس في التربية العملية، بينما كانت التمثيليات التعليمية، والبرامج المسجلة على الأفلام الثابتة، والبطاقات الومضية الأقل إنتاجاً.
♦ حصلت السبورة الطباشيرية، وأشرطة التسجيل الكاسيت، وجهاز التسجيل الكاسيت، والصحائف الحائطية على أعلى الوسائل وتقنيات التعليم استخداماً، من قِبَل الطلاب المعلمين أثناء التدريس في التربية العملية، بينما كانت معامل اللغة، والبطاقات الومضية، والشبكة العنكبوتية (الإنترنت) الأقل استخداماً.
♦ وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.01) بين متوسطات إجابات أعضاء هيئة التدريس في أقسام تقنيات التعليم، وأعضاء هيئة التدريس المشرفين على التربية العملية لصالح أعضاء أقسام تقنيات التعليم في محوري الدراسة.

● وكانت أهم التوصيات :
♦ ضرورة توفير جميع الوسائل وتقنيات التعليم في معامل أقسام تقنيات التعليم في كليات المعلمين، مع توفير التقنيات التعليمية الحديثة التي تواكب مستجدات العصر، وتهيئة جميع الإمكانيات للطلاب المعلمين للاستفادة منها.
♦ ضرورة تعريف الطلاب المعلمين بأهمية الوسائل وتقنيات التعليم وإنتاجها واستخدامها في جميع المواد الدراسية، والمستويات العلمية.
♦ ينبغي على المشرفين على الطلاب المعلمين في التربية العملية أن يأخذوا في الاعتبار عند عملية التقويم، مدى تمكنهم من مهارتي إنتاج واستخدام الوسائل وتقنيات التعليم وتوظيفها في التدريس، وحثهم على ذلك، ومحاولة تنمية الاتجاهات الإيجابية عندهم نحو ذلك.
♦ ضرورة أن تركز أقسام تقنيات التعليم في الكليات،على كيفية الإنتاج، والاستخدام للوسائل وتقنيات التعليم التي يحتاج إليها الطالب المعلم في الميدان التربوي سواء كان ذلك أثناء التربية العملية أو ما بعد تخرجه مع الأخذ في الاعتبار ضرورة إدخال الوسائل وتقنيات التعليم الحديثة، التي تستجد نتيجة لتقدم العلم، والمعرفة، والتكنولوجيا.
♦ إقامة ورش عمل مشتركة في معامل أقسام التقنيات يشارك فيها الطلاب المعلمين، للرفع من قدراتهم ومستوياتهم العلمية والمهارية في الاستفادة من الوسائل وتقنيات التعليم.
♦ ضرورة توفير الوسائل التعليمية، ومستلزماتها في قاعات الدروس، ليتمكن أعضاء هيئة التدريس من الاستفادة منها في عرض دروسهم، مع إتاحة الفرصة لمشاركة الطلاب في ذلك قدر الإمكان، لما لذلك من فائدة كبيرة في تنمية الاتجاهات الإيجابية لديهم تجاه إنتاج واستخدام الوسائل وتقنيات التعليم وأهميتها في التعليم.

■ للاطلاع على الدراسة (دور أقسام تقنيات التعليم في الإعداد التربوي لمعلم التربية الإسلامية في كليات المعلمين) :

 0  0  1723
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:50 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.