• ×

04:53 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ دمج المعوقين في المجتمع : أشكال الدمج التربوي «9».
■ يتضمن الدمج التربوي الأشكال التالية :
1- الفصول الخاصة : حيث يتم إلحاق الطفل بفصل خاص بذوي الاحتياجات الخاصة داخل المدرسة العادية في بادئ الأمر مع إتاحة الفرصة أمامه للتعامل مع أقرانه العاديين بالمدرسة أطول فترة ممكنة من اليوم الدراسي، وتستخدم الفصول الخاصة الأسلوب الذي يطلق عليه (فيزرستون) أسلوب العزل، ويتسم هذا الأسلوب بوضع التلاميذ المتأخرين دراسياً، مهما كان السبب عقلياً أو اجتماعياً أو نفسياً أو جسمياً أو أسرياً .. الخ، في فصول خاصة بهم ويقوم أحد المدرسين الأكفاء بالتدريس في هذه الفصول، ويتسم هؤلاء المدرسون بالصبر، والخبرة النفسية والتربوية والصحة النفسية .. الخ، ويتردد عدد المتأخرين في كل فصل من هذه الفصول بين (20 - 25) تلميذاً.
● أهمية الفصول الخاصة :
1/1- إن هناك مكاناً أفضل في التحصيل الدراسي والتقبل الاجتماعي والأحترام بين التلاميذ بعضهم البعض في هذه الفصول الخاصة (أسلوب العزل).
1/2- من السهولة بمكان، إحداث نوع من التكيف للبرامج والقدرات الدراسية التي تتسق مع قدرات هؤلاء التلاميذ.
1/3- خفض كلفة التعليم التي ترجع إلى توفير المبالغ الطائلة التي تنفق على إعادة التلميذ في المدرسة.
1/4- قد يتاح عن طريق هذا الأسلوب (الفصول الخاصة) توجيه العناية الفردية للتلميذ المتأخر دراسياً ومواجهة حاجاته وحل مشكلاته.
1/5- إن هناك تشابهاً بين كل من خصائص المتأخرين دراسياً واحتياجاتهم التربوية.

2- غرف المصادر : وغرفة المصادر عبارة عن غرفة صفية ملحقة بالمدرسة العادية مجهزة بالأثاث المناسب والألعاب التربوية والوسائل التعليمية يلتحق بها الطالب من ذوي الإعاقة العقلية أو بطيء التعلم وفقاً لبرنامج يومي خاص حيث يتلقى المساعدة بعض الوقت في بعض المهارات التي يعاني من ضعف فيها بإشراف معلم تربية خاصة ثم يرجع لصفه العادي بقية اليوم الدراسي.

3- الصف العادي : حيث يلتحق الطالب المعوق عقلياً بالفصل العادي بإشراف معلم عادي لديه تدريب مناسب في مجال التربية الخاصة مع إجراء بعض التعديلات البسيطة داخل الصف.

4- المعلم الإستشاري : حيث يلتحق الطفل المعوق بالصف العادي وبإشراف المعلم العادي الذي يقوم بتعليمه مع أقرانه العاديين ويتم تزويد المعلم بالمساعدات اللازم عن طريق معلم استشاري مؤهل في هذا المجال، وهنا يتحمل معلم الصف العادي مسؤولية إعداد البرامج الخاصة بالطفل وتطبيقها أثناء ممارسته لعملية التعليم العادية في الصف.

● وتحتوي غرفة المصادر على العديد من الأنشطة اللازمة لمساعدة الطفل ذي الصعوبات في التعلم على التغلب على هذه الصعوبات، وكذلك، العديد من الأنشطة التي تساعد كل مدرس لغرفة المصادر، ومدرس الفصل العادي، على التعامل بفاعلية مع الطفل ذي الصعوبات في التعلم، وعلى فهم حاجاته والتعرف على جوانب الضعف لديه، وتشمل غرفة المصادر على ما يلي :
1- أدوات واختبارات لتشخيص جوانب القصور لدى الطفل وتحديد طبيعة العلاج المطلوب.
2- أساليب تدريب تتناسب مع طبيعة الصعوبات التي يعاني منها الطفل.
3- مواد تعليمية تتناسب مع طبيعة وطرق وأساليب التدريب.
4- تدريس الأطفال في مجموعات، يراعى فيها نوع ودرجة الصعوبة التي تعاني منها هذه المجموعة.
5- أنشطة وأدوات تعليمية تثير اهتمام المتعلم، وبالتالي تضمن تعاونه ومشاركته وتفاعله.
6- جداول تنظم المدة التي يقضيها كل طفل في غرفة المصادر في الفصل العادي.
7- التخطيط والتعاون بين مدرس غرفة المصادر ومدرس الفصل العادي.

 0  0  1857
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:53 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.