• ×

11:24 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ تتحول المشاعر والأحاسيس إلى روتين ممل ومكرر إذا لم تكن صادرة بصدق من القلب لأن ما صدر من القلب وصل للقلب.
المشاعر والأحاسيس الصادقة لها وقع وأثر جميل في النفس حينما تصدر دون تزلف أو تكلف، حينما تكون من أجل المحبة في الله وليس من أجل مصلحة دنيوية.
ماذا فقدنا حتى اصبحت الأحاسيس والمشاعر روتينية ؟
فقدنا الحميمية في الإتصال والسؤال.
فقدنا الدفء والحنان في أحاسيسنا ومشاعرنا تجاه الاخرين.
فقدنا التواصل الإجتماعي.
فقدنا صلة الأرحام.
فقدنا التألف والمحبة والإيثار والتضحية من أجل سعادة الأخرين وقد ورد في الأثر أن من أجّل الأعمال إدخال السرور على أخيك المسلم، طغت الأنانية وحب الذات والمصلحة الشخصية فوق كل إعتبار. أشغلنا انفسنا بالتقنية الحديثة حتى ابعدتنا عن أقرب الناس إلينا، حتى الإبتسامة تشعر أحياناً أنها صفراء باهتة مصطنعة. كل هذه التراكمات جعلت مشاعرنا وأحاسيسنا لا طعم لها، مجرد روتين يجب ان نؤديه مثل أي عمل عادي نقوم به.

 0  0  2370
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:24 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.