• ×

05:16 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

◄ كلنا يعرف خطوات حل المشكلات الخمسة والتي هي :
1- الإحساس بالمشكلة .
2- تحديد المشكلة .
3- وضع الفروض .
4- اختبار الفروض .
5- الحل .

ولو طبقنا ذلك على قصة سيدنا إبراهيم ـ عليه السلام ـ في قوله تعالى : (وإذ قال إبراهيم لأبيه آزر أتتخذ أصناما آلهة إني أراك وقومك في ضلال مبين) (الأنعام 75) (إحساس بالمشكلة).
والآية : (وكذلك نُري إبراهيم ملكوت السموات والأرض وليكون من الموقنين) (تحديد المشكلة) أنه لابد من خالق معبود وليس هو بالأصنام.
والآية : (فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربي فلما أفل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الظالمين) (فرض أول مع اختباره).
والآية : (فلما رأى الشمس بازغة قال هذا ربي هذا أكبر فلما أفلت قال ياقوم إني بريء مما تشركون) (فرض ثاني واختباره).
والآية : (إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين) (فرض ثالث واختباره) وهو الذي وقع عليه الاختيار ليكون الحل.
وقد أكد اختياره للحل بالآيات : (وحاجه قومه قال أتحاجوني في الله وقد هدان ولا أخاف ما تشركون به إلا أن يشاء ربي شيئا وسع ربي كل شيء علما أفلا تتذكرون ● وكيف أخاف ما أشركتم ولا تخافون أنكم أشركتم بالله مالم ينزل به عليكم سلطانا فأي الفريقين أحق بالأمن إن كنتم تعلمون) ووصل للطمأنينة بحله مع الدليل المنطقي على صحة اختياره.
ما سبق لا جديد فيه، ولكن فكر معي بالإضافة التالية والتي حدثت بعد إيمان سيدنا إبراهيم ـ عليه السلام ـ وتسليمه لله تعالى. قال تعالى مخبراً عن ذلك : (وإذ قال إبراهيم ربي أرني كيف تحيي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي قال فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءا ثم ادعهن يأتينك سعيا واعلم أن الله عزيز حكيم) (البقرة 260).

فهل الطلب في آية سورة البقرة : (وقد تم بعد الإيمان وتأكيده) كان للاطمئنان بتحويل المسألة المعنوية القلبية إلى دليل حسي ؟ أو هي بزيادة الاطمئنان بعد الوصول إلى الحل إلى معرفة أسبابه أو بعضها من باب الاستطلاع والمعرفة ؟ أم هي غير ذلك ؟ وقد لا يكون هناك رابط بين الأمرين أصلاً.

■ لا أريد جواباً هنا. ولكنها مساحة متاحة للتفكر فيما بينك وبين نفسك.

 0  0  2560
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:16 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.