• ×

03:48 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ قضية مطروحة للنقاش في رحاب (التوجيه والإرشاد)، وهي دعوة للعاملين والقائمين على العمل الإرشادي وكافة المرشدين الطلابين في المدارس : هناك نقطة فارقة بين الإرشاد النفسي والعلاج النفسي عند هذه النقطة تتوقف تماماً برامج الإرشاد النفسي ليتدخل العلاج النفسي.

■ السؤال لأصحاب الخبرة :
● أين تقع هذه النقطة ؟
● ومتى تكون الحالة تتطلب علاجاً نفسياً وأصبحت خارج دائرة الارشاد النفسي ؟
فمن العبث أن تبذل الجهود الإرشادية النفسية لحالة تتطلب علاجاً نفسياً، ومن المؤلم والخطير أيضاً أن تخضع حالة ما للعلاج النفسي وهي ما تزال داخل نطاق ومستحقات الإرشاد النفسي.

 4  0  2262
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-12-20 10:46 صباحًا خالد صابر خان :
    هناك أناس كثيرون يخلطون بين الإرشاد العلاجي والعلاج النفسي وحتى من المتخصصين ورأيت من واجبي ان نتذكر جميعاً أهم الفروقات بين النوعين وفيما يلي سوف نعرض أهم الاختلافات.

    1- يهتم الإرشاد العلاجي بالأسوياء الذين لم تظهر لديهم بعض أنماط عصابية واضحة غير أنهم ضحايا لضغوط بيئية قد تؤدي إلى ظهور العصاب لديهم.بينما يهتم العلاج النفسي بالمرضى بالعصاب والذهان أو ذوي المشكلات الانفعالية الحادة.

    2- الإرشاد العلاجي يهتم بحل المشكلات على مستوى الوعي والشعور على عكس العلاج النفسي فيركز على اللاشعور.

    3- العميل يعيد تنظيم شخصيته بنفسه في الإرشاد العلاجي بينما يتهم العلاج النفسي على إعادة تنظيم بناء الشخصية للمريض ويكون المعالج مسئول عنها.

    4- في الإرشاد العلاجي يكون العميل علية واجب ومسئولية كبيرة في رسم ووضع الخطط لنفسه وحل المشكلات . بينما يقوم المعالج بدور أكبر في عملية العلاج.

    5- الإرشاد العلاجي تدعيمي وتربوي بنما يكون في العلاج النفسي تدعيمي( بتركيز خاص).

    6- يستغرق الإرشاد العلاجي وقت أقل في العادة. وفي العلاج النفسي يستغرق وقتاً أطول.

    * ـ المرجع كتاب الصحة النفسية والعلاج النفسي للدكتور حامد زهران .
  • #2
    1431-12-27 04:38 مساءً عبدالله محمد علي المسعودي :
    أشكر وأقدر للأستاذ/ خالد صابر ...تعليقيه ومشاركته الرأي ..
    لكن التساؤل ما يزال بحاجة الى توضيح وإيجاد النقطة الفارقة بين هذين المجالين الذي يؤدي أحدهما الى الآخر ..وكلاهما له حدود ومحطات توقف

    0نداء الى أساتذة الجامعات المعنيين بدراسات النفس البشرية وحالاتها ومتطلبات مواجهة مشكلاتها ...نداء الى رؤساء ومشرفي التوجيه والارشاد الطلابي ...نداء الى الباحثين ..وجميع العاملين في حقول التربية ...)

    هل لنا أن نصمم مسارا يأخذنا في خطوات اجرائية تبدأ بأقصى حالات السواء ويكونون بحاجة للارشاد فقط ثم يأخذنا المسار الى حالات أكثر حاجة للارشاد والتوجيه معا وهكذا يمضي بنا المسار حتى يعبر بنا الى بوابة العلاج النفسي ومنها الى أصعب حالات العلاج الدوائي و..
    إننا ننتظر أراء متخصصة ولها اهتمام بهذا الجانب ...
    والأمر سهل وميسر لكنه خاضع لخطوات اجرائية وعبارات تصف الحالة وما يقابلها من خدمة ملائمة سواء كانت خدمة ارشادية أو علاجية ..
    وفي مداخلتي القادمة ...سأضرب أمثلة من الميدان التربوي متسائلا أين نضعها من هذا المسار وما يقابلها من خدمات .
  • #3
    1432-01-01 05:44 مساءً د. سلمان الدوسري :
    الأخ الأستاذ / عبدالله
    أشاركك الرأي في طرحك الراقي، وفي ظني أن الموضوع يحتاج إلى عناية وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع وزارة الصحة .. وأعتقد أن الموضوع مهم والخطوة الأولى توليت أنت الاهتمام بها عبر الطرح في منهل الثقافة التربوية .
    لك شكري الجزيل
  • #4
    1432-01-03 07:55 صباحًا عبدالله محمد علي المسعودي :
    ولك خالص الشكر والتقدير دكتور سلمان ....
    هناك مبدأ قوي وثابت عند الباحثين ويعد أهم خطوات البحث العلمي ... الاحساس بالمشكلة .... وهذا الأمر هوالذي يحفز الباحث ويدفعه الى البحث وتقصي الحقائق ومتابعة كل أمر من شأنه الاجابة على تساؤلات الدراسة
    وهذا ما أحسست به ...إحساسي بحاجة الميدان التربوي الى مثل هذا التوضيح يجعلنا نعمل وفق استراتيجية متكاملة .... وأبشرك بفضل الله قد اهتديت الى بداية تصميم جدول
    سيتم إضافته الى الموضوع وهو قابل للأخذ والرد وبقدر أهميته وحاجة العاملين إليه في الحقل التربوي إليه .. أسأل الله أن يجعله خالصا لوجهه الكريم ... وعندما تكتمل دائرة العمل لهذا المشروع -إن جاز التعبير - سيتم عرضه على المختصين والقائمين على محاضن التربية ..
    ودعواتك لنا بالتوفيق

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:48 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.